ملياري دولار ومساعدات عسكرية.. هكذا تتوغل الإمارات في موريتانيا

 ملياري دولار ومساعدات عسكرية.. هكذا تتوغل الإمارات في موريتانيا
الصحيفة - وسام الناصيري
الأحد 2 فبراير 2020 - 15:42

 أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم تخصيص مبلغ ملياري دولار لإقامة مشاريع استثمارية و تنموية وقروض ميسرة للجمهورية الإسلامية الموريتانية، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الإماراتية، "وام".

تأتي هذه المبادرة، حسب نفس الوكالة، تنفيذا لتوجيهات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وفي إطار" العلاقات الأخوية الراسخ"ة بين دولة الإمارات العربية المتحدة والجمهورية الإسلامية الموريتانية.

يأتي ذلك، في الوقت الذي تعمد الإمارات على تقوية وجودها العسكري في موريتانيا، حيث سبق لوفد عسكري إماراتي، أن زار موريتانيا لدراسة مشروع تطوير مطار عسكري شمال البلاد، بعد أن سبق وأن توغلت اقتصاديا في الاستثمار في عدة مشاريع، لعل أهمها احتكارها لتدبير مطار العاصمة "أم التونسي"، بعقد احتكار وتدبير المطار الأهم في موريتانيا لمدة 25 سنة.

في السياق ذاته، سبق لقائد أركان القوات الجوية الإماراتية، أن زار موريتانيا من أجل تطوير مطار عسكري واقع في القاعدة العسكرية الشمالية، تحصل بموجبه الإمارات على حق تدبيره ووضع قواتها هناك، وفق اتفاقية لم يعلن عن تفاصيلها في عهد الرئيس الموريتاني السابق، محمد ولد عبد العزيز.

وحسب المعطيات، فإن المطار يقع في منطقة استراتيجية قريبة من الحدود بين موريتانيا ومالي من جهة وبين موريتانيا والجزائر من جهة أخرى، وهو ما جعل العديد من الدول مثل المغرب وحتى الجزائر تتوجس من التوغل الإماراتي على حدودها.

وكانت أبو ظبي قد منحت قبل أشهر الجيش الموريتاني طائرة عسكرية تعمل في مهام الاستطلاع الجوي والإنزال المظلي ونقل الجنود والمؤن، كما قامت بافتتاح كلية للدفاع في العاصمة نواكشوط أطلق عليها اسم كلية "محمد بن زايد".

اذهبوا إلى الجحيم..!

لم تكن وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة ليلى بنعلي الوحيدة التي تلاحقها تهم تضارب المصالح في علاقتها "المفترضة" مع الملياردير الأسترالي "أندرو فورست" التي فجرتها صحيفة "ذا أستراليان" وأعادت تأكيدها ...