مليار دولار سنويا مداخيل تركيا من 170 ألف طالب أجنبي يَدرسون بجامعاتها

قالت نائبة المدير العام لمعارض قطاع التعليم التركي في الخارج، أليف ده واجي، إن نحو 170 ألف طالب أجنبي يتابعون دراستهم في تركيا، يساهمون في اقتصادها بحوالي مليار دولار سنويا.

وأوضحت ده واجي، أن الطالب الأجنبي الذي يدرس بتركيا ينفق سنويا نحو 7 آلاف دولار سنويا على الدراسة والمعيشة، معتبرة أن هذا الرقم يعكس الإقبال على الجامعات المحلية.

وسجلت أن الطلبة الأجانب يدرسون في العديد من الجامعات، أغلبهم يفضلون تركيا لدراسة مرحلة الإجازة، ومعظمهم من دول مثل سوريا والعراق وأذربيجان، فيما تعتبر تخصصات العلوم الصحية والإدارة الأكثر من حيث الإقبال.

وحسب ده واجي، فإن الطلبة الوافدين من الخارج للدراسة بتركيا يتحملون نفقات دراستهم وكذلك معيشتهم، موضحة أن من يدرسون في الجامعات الحكومية منهم لا يدفعون أي مقابل سوى الرسوم المقررة عليهم فحسب.

وإلى جانب جامعات الدولة، قالت المسؤولة التربوية إن هناك إقبالا كذلك على الجامعات الوقفية التي تتراوح رسوم الدراسة فيها بين حوالي ألف و754 دولار و26 ألف و315 دولار.

وفي السياق ذاته، قالت ده واجي إن تركيا تحتل المرتبة الـ12 في قائمة الدول الأكثر جذبا للطلبة من الخارج، مع أنها، لم تكن، وتحديدا في العام 2014، حتى ضمن أول 20 دولة في هذه القائمة.

وعزت الإقبال على الجامعات التركية إلى العديد من الأسباب منها، تحديث السياسة التعليمية للدولة، وارتفاع حجم الاستثمارات في الجامعات، والتعريف بالجامعات التركية في الخارج بشكل جاد، والمنح المقدمة، إلى جانب تكلفة المعيشة الأكثر ملاءمة للطلبة مقارنة بدول أخرى.

وبخصوص الطلبة الأتراك الذين يدرسون في الخارج، أوضحت المسؤولة التركية، استنادا لمعطيات منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو)، أن هناك أكثر من 100 ألف طالب تركي يدرسون بالخارج، مسجلة أن الولايات المتحدة وبريطانيا وكندا، وألمانيا والنمسا وفرنسا تعد أكثر الدول التي يفضلها هؤلاء الطلبة.

الأربعاء 9:00
غيوم متناثرة
C
°
10.96
الخميس
13.59
mostlycloudy
الجمعة
14.34
mostlycloudy
السبت
12.19
mostlycloudy
الأحد
11.29
mostlycloudy
الأثنين
13.22
mostlycloudy