مليون دولار مكافئة "الأسود".. نسبة صغيرة من الميزانية التي صرفت تحضيرا لـ"كان" الكاميرون

 مليون دولار مكافئة "الأسود".. نسبة صغيرة من الميزانية التي صرفت تحضيرا لـ"كان" الكاميرون
الصحيفة
الأثنين 7 فبراير 2022 - 14:05

تحصلت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، على أزيد من مليون دولار، مكافئة من الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم "كاف"، عقب مشاركة المنتخب الوطني الأول في النسخة 33 من نهائيات كأس أمم إفريقيا، التي احتضنتها دولة الكاميرون، وانتهت بتتويج منتخب السنغال، أمس الأحد، بعد تغلبه على نظيره المصري، في المباراة النهائية، التي جرت على أرضية ملعب "أوليمبي" بالعاصمة ياوندي.

مكافئة الـCAF، التي بلغت تحديدا 1,175 مليون دولار، نظير بلوغ "الأسود" محطة دور ربع النهائي، تعتبر جزء ضئيلا من الميزانية التي رصدت لمشاركة الفريق الوطني في التظاهرة القارية، والتي يمكن اعتبارها الأغلى في تاريخ نهائيات كأس أمم إفريقيا، بالنظر للظروف الاستثنائية التي جرت فيها.

وفي انتظار الإفصاح عن الأرقام الحقيقية للميزانية المخصصة للمنتخبات الوطنية، وفي مقدمتها المنتخب الأول، فإن المؤشرات توحي بارتفاع كبير، مقارنة مع الأرقام المسجلة في التقرير المالي للجامعة الملكية المغربية، في جمعها العام المنعقد في شتنبر 2019، بعد مشاركة "الأسود" في نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا وكأس إفريقيا بمصر، حيث كشف التقرير المالي عن مصاريف بلغت تقريبا 198 مليون درهما (قرابة 19 مليار سنتيم).

تدبير جائحة "كورونا" خلال فترة الإعداد ل"كان" الكاميرون، تطلب إمكانيات لوجستيكية استثنائية، فاضطرت جامعة الكرة لتوفير عشرات الرحلات الخاصة من أجل تأمين تنقلات اللاعبين المحترفين، في ظل إغلاق المجال الجوي في المغرب، حيث يبلغ سعر استئجار طائرة خاصة من الحجم المتوسط "Jet Privé"، عبر أحد الشركات المختصة، ما يناهز 70 ألف أورو (قرابة 70 مليون سنتيم).

الإخفاق الكروي في الحدث القاري المهم، استنزف من ميزانية الFRMF، أرقاما فلكية، حيث أن الناخب الوطني، وحيد حاليلوزيتش ظل يتقاضى راتبا يصل إلى 80 مليون سنتيم، منذ التعاقد معه في غشت 2019، أي اشتغل على رأس العارضة التقنية للمنتخب الوطني قرابة 30 شهرا، انتصر خلالها في 17 مباراة من أصل 25؛ معدل 140 مليون سنتيم عن كل انتصار.

ناهيك عن الرواتب الدسمة للعشرات من المساعدين في الأطقم الفنية، مصروف الجيب اليومي للاعبين، بالإضافة إلى التنقلات الرسمية للإداريين والمسؤولين الجامعيين، انضاف لذلك العتاد الكبير من معدات، الذي ميز رحلة المغاربة إلى ياوندي، مقارنة بباقي المنتخبات، ما جعل من فاتورة نسخة "كان2021"، ثقيلة ليس فقط على المستوى الرياضي، وإنما حتى على صعيد النفقات الموسمية على كرة القدم المغربية.

وكانت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، قد أعلنت، في أبريل من العام الماضي، أن حجم المصاريف ناهز الـ 35 مليون درهما، وذلك خلال الفترة الممتدة ما بين فاتح يوليوز 2019 و30 يونيو من 2020، وفق التقرير المالي المعروض على أشغال الجمع العام العادي، المنعقد، بمركب محمد السادس لكرة القدم بالمعمورة.

وذكر فوزي لقجع، رئيس الـFRMF، خلال عرض التقرير المالي، إن أجور الموظفين التابعين لجامعة الكرة، شكلت قرابة نصف مجموع مصاريف الجهاز الكروي، حيث ناهزت 15 مليون ونصف، فيما صرف 4 ملايين درهم فيما يتعلق بتدبير العقار والماء والكهرباء، بالإضافة إلى نفقات التنقل والسفر داخل المغرب وخارجه، والتي حددت في 3 ملايين و400 ألف درهم، ناهيك عن المساهمات الإجتماعية الممنوحة لموظفي الجامعة.

تجدر الإشارة إلى أن فوزي لقجع، أضحى يجمع، منذ تعيينه الملكي، في سابع أكتوبر الماضي، بين صفتي رئيس جامعة الكرة والوزير المنتدب لدى وزير الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية في حكومة عزيز أخنوش.

كي لا نصبح فريسة للأوروبيين!

صَوّتَ البرلمان الأوروبي، على قرار غير مسبوق، يخص وضعية حقوق الإنسان، وحرية الصحافة في المغرب، بواقع 356 عضوا أيدوا قرار إدانة الرباط، بينما رفضه 32 برلمانيا، في حين غاب عن ...

استطلاع رأي

ما هي الدولة التي قد تدخل في حرب عسكرية ضد المغرب بسبب خلافها السياسي والتاريخي مع المملكة؟

Loading...