ممون حفلات يتكفل بطعام المستشفيات ويؤكد: "لن ننخرط في الدعاية"

أكد ممون الحفلات الشهير بالمغرب "رحال" الأخبار الرائجة عن قيامه بالتكفل بخدمات الطعام داخل المستشفيات العمومية خلال فترة مواجهة جائحة "كورونا"، معترفا بشكل ضمني باستعانة وزارة الصحة بخدماته بعد سلسلة من الانتقادات التي طالت جودة الوجبات المخصصة لمرضى الفيروس، لكنه شدد في المقابل على عدم انخراطه في "أي خطوة دعائية".

ونشر كريم رحال، مسير المؤسسة التي تتولى تموين العديد من القصور والإقامات الملكية وكذا مجموعة من الأحداث والحفلات الكبرى، تدوينة على حسابه في "الفيسبوك" يؤكد فيها القيام بتجويد وجبات الطعام الخاصة بالأطقم الصحية والمرضى داخل المستشفيات، مع تزويد هذه الأخيرة بأواني خاصة بالاستعمال لمرة واحدة.

وأورد رحال أن العديد من الإشاعات والأخبار المزيفة انتشرت في الآونة الأخيرة بخصوص المستشفيات والتي رافقتها تعليقات قاسية "تصيب معنويات الأطقم الطبية التي تقاتل ليلا ونهارا على حساب صحة أفرادها وسلامة أسرها"، في إشارة إلى الفيديوهات المنتشرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول تدني جودة الطعام.

وتابع المتحدث نفسه أنه انطلاقا من فاتح أبريل "انخرطت مجموعة رحال من خلال شركة نيوريست في المساهمة قدر المستطاع في تدعيم عرض المطاعم داخل المستشفيات"، موردا أنها في المقابل تلقت مجموعة من التعليقات "الخارجة عن اللياقة"، قبل أن يضيف أن المؤسسة اختارت عدم القيام بأي خطوات ترويجية في هذه المرحلة الحرجة، وحسب رحال فإن المؤسسة تعمل وفقا للنصائح الطبية، وتقدم أفضل خدمة ممكنة للمرضى وللأطقم المكلفة برعايتهم.

وتنسجم هذه التدوينة مع الأخبار المتداولة مؤخرا حول دخول الملك محمد السادس على خط جودة الخدمات الغذائية للمستشفيات المغربية في الظرفية الراهنة، والتي ذكرت أنه أمر بتكليف ممونين محترفين لهذا الغرض، بمن فيهم ممون القصور الملكية، بما يوفر أعلى درجات الجودة سواء بالنسبة للمصابين بالفيروس أو الأطقم الطبية.