منع محامية إسبانية من دخول العيون لـ"مراقبة" محاكمة 8 انفصاليين

منعت السلطات المغربية محامية إسبانية من دخول الأقاليم الصحراوية، بعدما وصلت إلى العيون كـ"مراقبة" لمحاكمة 8 أشخاص ممن يوصفون بـ"انفصاليي الداخل"، وذلك إثر أعمال الشغب التي اندلعت الشهر الماضي خلال الاحتفالات بتتويج المنتخب الجزائري بلقب كأس أمم إفريقيا.

وأوردت صحيفة "إل بيريوديكو" الإسبانية اليوم الأربعاء، أن المحامية كريستينا مارتينيز "طردت" من مدينة العيون قادمة عبر رحلة جوية من الدار البيضاء، لكن أمن المطار منعها من ولوج المدينة الصحراوية وقام بإعادتها إلى العاصمة الاقتصادية.

وذكرت المحامية أنها أتت إلى العيون لمراقبة سير محاكمة من وصفته بـ"النشطاء الصحراويين الثمانية"، وذلك خلال أولى الجلسات التي ستعقد غدا الخميس، لكن السلطات المغربية رفضت السماحة لها بذلك لعدم توفرها على الاعتماد القانوني، إذ كانت تحمل "اعتمادا" من إحدى المنظمات المساندة للطرح الانفصالي، وهي الوثيقة التي لا تعترف بها السلطات.

وذكرت "إل بيريوديكو" نقلا عن المحامية الإسبانية أن هذه هي المرة الأولى التي تتعرض فيها للطرد، لكن الصحيفة قالت إن واقعة مشابهة حدثت يوم 23 يونيو الماضي حين تم طرد 3 محامين من الصحراء المغربية بعدما انتقلوا إلى هناك لحضور محاكمة ناشط انفصالي متهم بـ"انتحال صفة صحافي".

ويُتابع ثمانية أشخاص ذوي توجهات انفصالية، بتهم تتعلق بارتكاب أعمال شغب وإتلاف ممتلكات عامة وقطع الطريق وتعطيل حركة المرور يوم 19 يوليوز الماضي، وهي الأحداث التي شهدت أيضا إلى وفاة شابة لا يتجاوز عمرها 24 عاما، حسب ما أكده بلاغ للوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالعيون.

الجمعة 9:00
مطر خفيف
C
°
15.73
السبت
12.58
mostlycloudy
الأحد
13.14
mostlycloudy
الأثنين
12.37
mostlycloudy
الثلاثاء
14.82
mostlycloudy
الأربعاء
14.44
mostlycloudy