مُنفذ أشهر فرار من سجن بلجيكي.. المغربي نور الدين بن علال يَسقط في سبتة بعد محاولته تنفيذ عملية اختطاف

كشفت مصادر إعلامية بلجيكية وإسبانية، أن الشخص الذي جرى اعتقاله يوم الجمعة الأخير، إثر محاولة فاشلة لاختطاف أحد الأشخاص في مدينة سبتة المحتلة، هو في الحقيقة المواطن البلجيكي من أصول مغربية، نور الدين بن علال الذي يُلقب إعلاميا بـ"ملك الهروب".

وحسب ما أوردته مصادر صحفية بسبتة، فإن نور الدين بن علال برفقة بشخصين أخرين، قدموا إلى سبتة المحتلة، للقيام بمحاولة اختطاف شخص آخر، إلا أن المحاولة باءت بالفشل، وتمكنت الشرطة الإسبانية بسبتة من اعتقاله هو ورفاقه الاثنين في منطقة بينيتيز.

وأضافت المصادر ذاتها، أن التحقيقات معه، كشفت أنه نور الدين بن علال المعروف لدى السلطات البلجيكية والهولندية، بسبب سجله الإجرامي الحافل الذي قاده إلى السجن أكثر من مرة في كلا البلدين، لتقرر السلطات الإسبانية وضعه في السجن المحلي بسبتة تحت حراسة مشددة.

وتقوم السلطات الإسبانية حاليا بالتحقيق معه في القضية الجديدة المتورط فيها وتتعلق بمحاولة اختطاف شخص آخر، لمعرفة ملابسات وتفاصيل محاولة الاختطاف هذه، رغم أن بن علال سبق أن قام بهذه المحاولات بهدف طلب الفدية من عائلات المختطفين.

ويشتهر نور الدين بن علال في الإعلام البلجيكي بلقب "ملك الهروب"، حيث نفذ في سنة 2014 هروبا "هوليوديا" غير مسبوق في تاريخ بلجيكا، حيث تمكن من الفرار من السجن بروغس البلجيكي على متن مروحية هيليكوبتر مسروقة.

وكان بن علال قد سبق أن نفذ فرارا آخر من السجن في بلجيكا في سنة 2007، ودخل السجن أكثر من مرة بسبب عدة جرائم، تتعلق بالاختطاف والاعتداء والفرار من السجون، كما أنه سُجن في هولندا في سنة 2008، قبل أن يتم ترحيله إلى بلجيكا.

هذا ولا يُعرف لحد الآن، ما إن كانت السلطات الإسبانية ستُقرر الإبقاء عليه في سجن سبتة المحتلة للتحقيق معه هناك ومحاكمته أمام قضاء المدينة، أم سيتم نقله إلى أحد السجون الأكثر حراسة في إسبانيا والتحقيق معه هناك لمنع أي محاولة أخرى لفراره.

الأثنين 12:00
غيوم قاتمة
C
°
18.11
الثلاثاء
17.87
mostlycloudy
الأربعاء
17.37
mostlycloudy
الخميس
16.01
mostlycloudy
الجمعة
16.47
mostlycloudy
السبت
15.01
mostlycloudy