من جديد.. تنبيه صحي في إسبانيا بسبب شحنة بطيخ مغربي تحتوي على بقايا مبيد "الكلوربيريفوس" الممنوع أوروبيا ومغربيا

 من جديد.. تنبيه صحي في إسبانيا بسبب شحنة بطيخ مغربي تحتوي على بقايا مبيد "الكلوربيريفوس" الممنوع أوروبيا ومغربيا
الصحيفة - خولة اجعيفري
الجمعة 5 أبريل 2024 - 23:33

أصدرت السلطات الصحية الإسبانية، اليوم الجمعة تحذيرا جديدا بشأن شحنة من البطيخ المغربي، يشتبه في احتوائها على مبيد "الكلوربيريفوس" المحظور داخل الاتحاد الأوروبي وفي المملكة على حد سواء، وفق ما كشفته مصادر من "أونسا" لـ "الصحيفة" التي شدّدت على أنه وفي حالة تبُث صحة التحذير ستتخذ إجراءات صارمة في حق المزارعين المتورطين.

وأبلغت السلطات الإسبانية، اليوم الجمعة الاتحاد الأوروبي، بهذا الإنذار الصحي الجديد الذي يتعلق بشحنة من البطيخ وصلت من المغرب بحر هذا الأسبوع، وتسببت في وقف توزيع جل المواد الغذائية الزراعية القادمة من المملكة في البلاد.

واستنادا على تقارير إسبانية، فهذه المرة لا يتعلق الأمر بالمنتجات التي يشتبه في سَقيها بمياه الصرف الصحي والخطر المحتمل ارتباطه بتحذير سابق همَّ شحنة من الفراولة زعمت السلطات الاسبانية تلوثها بمبيدات تتسبب في التهاب الكبد الوبائي، فيما نفى المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية "أونسا"، ذلك قطعا بعدما أخضع مياه السقي والشحنات المعنية للتحاليل المخبرية.

وصنّف الإخطار الصحي الجديد، البطيخ القادم  بكونه "يحتمل أن يكون خطيرا"، بعدما رصد الإنذار الصحي وجود بقايا لـ "الكلوربيريفوس" فيما تم التأكد من أنه تم استخدام مبيد حشري غير مرخص في الاتحاد الأوروبي.

وبهذا المعنى، حدد الإخطار المذكور أن متبقيات المبيدات الحشرية قد وصلت إلى 0.021 ± 0.01 ملغم/كجم - جزء في المليون، فيما يكون الحد الأقصى هو 0.01 ملغم / كجم - جزء في المليون.

وهذه ليست المرة الأولى، التي ترصد السلطات الأوروبية، احتواء المنتجات الزراعية الموجة للتصدير صوب القارة العجوز على بقايا المبيد الحشري "الكلوربيريفوس"، فبتاريخ 2 مارس 2022، أفاد نظام الإنذار السريع للأغذية والأعلاف "RASFF" للاتحاد الأوروبي، بدوره بأن التحاليل المخبرية كشفت عن العثور على بقايا هذا المبيد الحشري في شحنة برتقال تم تصديرها من المغرب إلى هولندا، بنسبة 0.017 ميليغرام في الكيلوغرام الواحد، وهو ما يتعدى 0.010 ملغ/ كلغ، كحد مسموح به، بموجب قوانين الاتحاد الأوروبي.

من جانبها، قالت مصادر من "أونسا" لـ "الصحيفة"، إنها أخذت علما بهذا التحذير الجديد وستتفاعل معه وفق الاجراءات الجاري بها العمل، لافتة إلى أنها وفي إطار نظام إعادة تقييم مبيدات الآفات الزراعية المرخصة على الصعيد الوطني، قد منعت استعمال "الكلوربيريوفوس" في جميع الزراعات، منذ 10 فبراير 2022، وبالتالي إذا تبث استخدامه فعليا فسيترتب على هذا الوضع عقوبات زجرية صارمة في حق متجاوزي القوانين الجاري بها العمل.

ويأتي هذا التحذير الجديد، بعد مُضي شهر واحد فقط، على توجيه نظام الإنذار السريع للأعلاف والأغذية "RASFF" المعمول به على مستوى الاتحاد الأوروبي، تحذيرا صحيا بعد رصد فيروس "التهاب الكبد الوبائي أ" في شحنة لفاكهة الفراولة قادمة من المغرب، وذلك على مستوى أحد الموانئ الإسبانية، جرى تصنيفع في خانة "الخطير"، لكون مستوى الفيروس الذي تم رصده في الشحنة يتجاوز 25 غرام، وهو ما قد ينتج عنه مشاكل صحية، فيما رشح الرصد أن سبب هذا الفيروس قد يكون تلوث مياه سقي الفراولة بمياه الصرف الصحي.

وكانت مصادر مسؤولة في "أونسا"، قد أكدت من جانبها أن نتائج التحليلات المخبرية التي أجرتها أجهزة المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، على دفعة من الفراولة الموجهة صوب سوق التصدير الإسبانية، كانت سلبيّة، وهو ما يتنافى والتحذير الصحي الذي وجهه نظام الإنذار السريع للأعلاف، موردة بأنه تم فتح تحقيق واجراء التحريات اللازمة التي مكنت من تحديد، الحقل ووحدة التلفيف المعنيان بالأمر، وكذا تتبع شحنة الفراولة المصدرة، كما قامت مصالحها بأخذ عدة عينات من ماء السقي و الفراولة على مستوى الوحدة والحقل  بهدف تقييم جودتها  وتحديد أي مخاطر صحية محتملة، وهو ما فنّدته الفحوصات المخبرية التي أجراها جهاز الرصد المغربي لدى مختبر معتمد، وبالتالي لم يتم الكشف عن أي تلوث للمياه السقي، كما جرى إخضاع مستخدمي الحقل لمراقبة صارمة لضمان السلامة الصحية.

اذهبوا إلى الجحيم..!

لم تكن وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة ليلى بنعلي الوحيدة التي تلاحقها تهم تضارب المصالح في علاقتها "المفترضة" مع الملياردير الأسترالي "أندرو فورست" التي فجرتها صحيفة "ذا أستراليان" وأعادت تأكيدها ...