من ضمنها المغرب.. تل أبيب تُحذر الإسرائيليين من السفر إلى 4 بلدان خلال عيد الفصح المُقبل

 من ضمنها المغرب.. تل أبيب تُحذر الإسرائيليين من السفر إلى 4 بلدان خلال عيد الفصح المُقبل
الصحيفة – محمد سعيد أرباط
الجمعة 29 مارس 2024 - 20:00

حذّرت إسرائيل رعاياها من السفر إلى أربعة دول تربطها علاقات دبلوماسية معها، في الوقت الراهن، بسبب وجود مخاطر تعرضهم للاستهداف، ويتعلق الأمر بكل من المغرب وتركيا ومصر والأردن، وقد جاء هذا التحذير من طرف مجلس الأمن القومي الإسرائيلي أمس الخميس.

وحسب ما أوردته الصحافة الإسرائيلية عن المجلس القومي، فإن هذا التحذير جاء استباقا لعيد الفصح المقبل الذي يتزامن مع 31 مارس، حيث يُقبل الإسرائيليون خلال هذه المناسبة على السفر إلى عدد من البلدان، خاصة التي ترتبط مع تل أبيب بعلاقات دبلوماسية.

ووفق المصادر نفسها، فإن مجلس الأمن القومي الإسرائيلي، وجه تحذيراته بسب ما قال "وجود محاولات متزايدة من قبل منظمات جهادية عالمية خلال حرب غزة لتحريض منفذين منفردين لاستهداف اليهوذد الإسرائيليين"، مشيرا إلى أن التهديدات تأتي بشكل رئيسي من إيران ووكلائها.

كما أشار مجلس الأمن القومي، حسب نفس المصادر، إلى أن الجماعات اليهودية في أوروبا وأمريكا الشمالية "هي أيضًا هدف رئيسي" بالنسبة لليمين المتطرف، "حيث تعد المؤسسات الدينية والمجتمعية هدفًا مفضلًا في الأعياد والمهرجانات"، مضيفا أن"احتمال وقوع هجمات إرهابية ضد الإسرائيليين واليهود بعد أكثر من خمسة أشهر على بدء الحرب، مرتفع للغاية".

هذا وتجدر الإشارة إلى أن جميع الرحلات الجوية المباشرة التي كان قد تم إطلاقها بين المغرب وإسرائيل في العامين الماضيين، قد تم تعليقها بعد أسابيع من اندلاع المواجهات بين إسرائيل وحركة المقاومة "حماس" في قطاع غزة.

كما أن شركتي "العال" و"أركيا" الإسرائيليتين المتخصصتين في الرحلات الجوية، كانتا قد أعلنتا في فبراير الماضي عن إيقاف رحلاتهما إلى المغرب، وقد أعلنت شركة "العال" بالخصوص أن رحلاتها إلى المغرب ستستمر متوقفة في الصيف المقبل أيضا، دون تحديد موعد لعودة استئناف رحلاتها مع المملكة.

وشهد المغرب، على غرار العديد من البلدان في العالم، مظاهرات واحتجاجات عديدة ضد العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وهو الأمر الذي نُظر إليه من طرف الأجهزة الأمنية الإسرائيلية، على أنه إشارات على تهديدات تواجه الإسرائيليين في حالة زيارتهم إلى هذه البلدان.

وتجدر الإشارة إلى أن المغرب قام بتطبيع العلاقات الدبلوماسية الكاملة مع إسرائيل في دجنبر 2020 في إطار اتفاق ثلاثي ضم الولايات المتحدة، وكان مقابله اعتراف واشنطن بسيادة المغرب على إقليم الصحراء، إبان فترة دونالد ترامب.

السيد فوزي لقجع.. السُلطة المُطلقة مفسدة مُطلقة!

بتاريخ 3 مارس الماضي، كشف منسق ملف الترشيح المشترك لإسبانيا والبرتغال والمغرب لكأس العالم 2030 أنطونيو لارانغو أن لشبونة لن تستضيف المباراة النهائية للمونديال. وأثناء تقديم شعار البطولة وسفرائها، أكد ...