من ضمنهم امرأة وطفل مغربيين.. مصرع 40 مهاجرا قبالة سواحل ليبيا

كشفت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، أمس الثلاثاء، إن 40 شخصا على الأقل، لقوا حتفهم غرقا بالبحر الأبيض المتوسط قبالة السواحل الليبية، بعد غرق سفينتهم التي كانوا على متنهم في طريقهم إلى السواحل الإيطالية.

وحسب ما أورده موقع قناة "أورو نيوز"، فإن من بين الضحايا الغرقى امرأة وطفل من جنسية مغربية، في حين تمكنت البحرية الليبية وقوارب الصيد من إنقاذ 60 شخصا قبالة سواحل ليبيا، أغلبهم من جنسية سودانية.

وحذر شارلي ياكسيلي الناطق الرسمي باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين من ارتفاع عدد الضحايا في المعبر البحري بين ليبيا وأوروبا، مشيرا إلى أن عدد الغرقى لا زال في استمرار رغم تراجع أعداد المهاجرين المتدفقين على أوروبا من ليبيا خلال هذه السنة مقارنة بسابقتها.

ووفق إحصائيات المفوضية العليا لشؤون اللاجئين فإن 426 مهاجرا لقوا حتفهم غرقا خلال محاولات لعبور البحر الابيض المتوسط خلال السنة الجارية.

وطالبت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين بضرورة عودة السفن الأوروبية إلى البحر الأبيض المتوسط لإنقاذ المهاجرين، خاصة في ظل ارتفاع مخاطر غرق المئات منهم، كما أنها أشارت إلى أن المهاجرين الذي يوجدون في مراكز الإيواء بليبيا بدورهم في حالة خطر.

ويُقدر عدد المهاجرين المحتجزين في مراكز الإيواء في ليبيا بـ 4800 شخص، أغلبهم يعيشون في ظروف مأساوية صعبة، حسب المفوضية العليا لشؤون اللاجئين.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن عدد مهم من المهاجرين المغاربة لازالوا يتواجدون في مراكز الاحتجاز في ليبيا، يعيشون ظروفا صعبة، وكانوا قد طالبوا في فيديو انتشر على نطاق واسع خلال الأسابيع الماضية، بتدخل الملك محمد السادس لإنقاذهم.

الثلاثاء 6:00
سماء صافية
C
°
12.79
الأربعاء
14.32
mostlycloudy
الخميس
16.01
mostlycloudy
الجمعة
19.08
mostlycloudy
السبت
18.97
mostlycloudy
الأحد
17.69
mostlycloudy