موريتانيا تتسلم 50 ألف جرعة من لقاح "سينوفارم" الصيني

تسلمت موريتانيا، الليلة الماضية، دفعة أولى من لقاح "سينوفارم" الصيني المضاد لفيروس كورونا المستجد، تتكون من 50 ألف جرعة.

وقال وزير الصحة الموريتاني، محمد نذيرو ولد حامد، الذي أشرف على تسلم هذه الدفعة، بالإضافة إلى 13 جهاز تنفس اصطناعي، إن هذه الكمية من اللقاحات تعكس مستوى العلاقات الثنائية التي تربط بين البلدين في مجال الصحة بوجه عام، وبصفة أخص التعاون الثنائي في إطار مكافحة جائحة (كوفيد-19).

من جهته، قال القائم بالأعمال في السفارة الصينية بنواكشوط، وانغ تيان، إن هذه الكمية من لقاح "سينوفارم" ستساعد الطواقم الصحية الموريتانية في جهود مكافحة الوباء، وكذا في دعم الجهود الرامية إلى القضاء على فيروس كورونا.

وثمن الجهود الكبيرة التي بذلتها موريتانيا منذ ظهور أول حالة إصابة بالفيروس في البلاد، معتبرا أنها "كانت تجربة ناجحة ساعدت إلى حد كبير في الحد من تفشي الوباء وتقليص تداعياته السلبية".

وكان ولد حامد قد أعلن، يوم 13 مارس الجاري، بمناسبة مرور عام على تسجيل أول إصابة مؤكدة بفيروس كورونا بموريتانيا، أن بلاده اعتمدت لقاحي "سينوفارم" الصيني، و"أسترازينيكا" البريطاني، في عمليات التلقيح المرتقبة ضد الفيروس.

وأشار إلى أن الحكومة الموريتانية وقعت اتفاقيات مع الجانب الصيني من أجل الحصول على 50 ألف جرعة من لقاح "سينوفارم" كمساعدة، كاشفا أنها دخلت أيضا في مفاوضات مع الشركة المصنعة للقاح "سبوتينك" الروسي من أجل اقتنائه.

يذكر أن العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في موريتانيا، بلغ 17 ألفا و658 حالة، منها 447 وفاة.

السبت 9:00
غائم جزئي
C
°
18.08
الأحد
18.66
mostlycloudy
الأثنين
19.75
mostlycloudy
الثلاثاء
21.51
mostlycloudy
الأربعاء
20.28
mostlycloudy
الخميس
18.74
mostlycloudy