ميركل ترحب بالاستثمارات الصينية في ألمانيا

أعربت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، خلال زيارتها الرسمية للصين يومي الجمعة والسبت، عن ترحيبها بالاستثمارات الصينية في ألمانيا.

وأكدت ميركل، خلال انعقاد ندوة لممثلي اللجنة الاستشارية الاقتصادية الصينية - الألمانية، في بكين، بحضور رئيس مجلس الدولة الصيني، لي كه تشيانغ، وعدد من رجال الأعمال وممثلي الشركات من الجانبين، على ترحيب ألمانيا بالشركات الصينية للاستثمار في البلاد.

وأبرزت ميركل، خلال هذا اللقاء، أن ألمانيا ستعزز المفاوضات حول اتفاقية الاستثمار بين الصين والاتحاد الأوروبي خلال فترة رئاستها الدورية للاتحاد الأوروبي، وفق ما أورد التلفزيون المركزي الصيني "سي سي تي في" اليوم الأحد.

كما أشارت إلى أن بلادها ترغب في العمل مع الصين لدعم التعددية والتجارة الحرة، وتعزيز التعاون في جميع المجالات، فضلا عن بذل جهود مشتركة لصياغة المعايير الدولية في مجال الاقتصاد الناشئ.

من جهته، رحب رئيس مجلس الدولة الصيني بالشركات الألمانية وحثها على اغتنام الفرص لمواصلة توسيع استثماراتها في الصين ودفع التعاون الدولي فيما يتعلق بصياغة معايير الابتكارات التقنية والتكنولوجيات الجديدة الناشئة.

وأعرب عن أمله في أن تعمل ألمانيا مع الصين في نفس الاتجاه وأن "تخلق بيئة تعامل فيها الشركات الألمانية نظيراتها الصينية معاملة مماثلة فيما يتعلق بالوصول إلى الأسواق، وتخفف القيود على تصدير منتجات التكنولوجيا الفائقة من أجل خلق ظروف جيدة لرفع مستوى التعاون بين الشركات الصينية والألمانية".

وأكد أن الصين ستحمي حقوق الملكية الفكرية حماية صارمة من أجل خلق بيئة أعمال موجهة نحو السوق. كما شدد على التعددية والتجارة الحرة والانفتاح من أجل الحفاظ على السلام العالمي وتعزيز رفاهية شعوب العالم.

وأشار إلى أن ندوة ممثلي اللجنة الاستشارية الاقتصادية الصينية - الألمانية هذا العام تحظى بأكبر عدد من الحضور في تاريخها، مشيرا إلى أن التعاون الصيني الألماني يشهد تعمقا مستمرا وتراكما متواصلا في الإنجازات العملية.

وأكد أن الصين تواصل توسيع الانفتاح، مع انفتاح قطاع التصنيع بشكل كامل، وزيادة انفتاح قطاع الخدمات والمالية، الأمر الذي يعود بالفائدة على العديد من الشركات الألمانية.

وكانت ميركل زارت أمس السبت مدينة ووهان وسط الصين، والتقت بطلبة من جامعة هواتشونغ للعلوم والتكنولوجيا. وأبرزت في كلمة أهمية التعاون الدولي في عصر العولمة، معربة عن أملها أن يتحمل الطلاب مسؤوليات مشتركة لمواجهة التحديات العالمية.

وذكرت ميركل أن عددا لا بأس به من الشركات الألمانية ذائعة الصيت، بما في ذلك شركة (سيمنس)، وشركات ابتكار صغيرة ومتوسطة، تعمل في ووهان، التي تعتبر أول مدينة صينية توقع على اتفاقية توأمة مع مدينة ودويسبرغ الألمانية في 1982.

السبت 18:00
سماء صافية
C
°
20.26
الأحد
19.81
mostlycloudy
الأثنين
18.52
mostlycloudy
الثلاثاء
18.47
mostlycloudy
الأربعاء
19.65
mostlycloudy
الخميس
21.02
mostlycloudy