مَسؤولة فرنسية: الرباط وباريس في حاجة لتجديد وإعادة صياغة روابطهما

 مَسؤولة فرنسية: الرباط وباريس في حاجة لتجديد وإعادة صياغة روابطهما
الصحيفة من الرباط
الجمعة 1 نونبر 2019 - 9:00

قالت عمدة مدينة باريس، آن هيدالغو، إن روابط التعاون التي تجمع بين مدينتي باريس والرباط، في حاجة إلى التجديد وإعادة الصياغة، على أساس تعاون لامركزي يهم القضايا المتعلقة بالبيئة، ودعم الشباب، وخاصة في مايتعلق بحركية المدن.

وأكدت هيدالغو، خلال لقاء صحفي نظم قبيل انعقاد الجمعية العامة الـ103 للمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، أمس الخميس، أن هذا التعاون كان قائما بالفعل، حيث تم طلب تدخل مدينة باريس في ما يخص التخطيط الحضري للرباط الذي تم بالتعاون مع ورشة التخطيط الحضري الباريسي، كما أن المغرب أطلق مشروعا لإنشاء المركز الثقافي المغربي بالخارج الذي سيفتح أبوابه بباريس سنة 2020.

وفي هذا السياق، أشادت عمدة مدينة باريس بالصداقة "التاريخية القوية" التي تجمع بين المغرب وفرنسا، والتي ستتعزز من خلال كافة المشاريع المستقبلية وتقاسم الخبرات بين عاصمتي البلدين.

عمدة مدينة باريس، آن هيدالغو

من جهة أخرى، أشارت هيدالغو، إلى أن مداخلتها خلال أشغال هذه الجمعية العامة، ستهم التنقل المبتكر المستدام، وستهدف إلى "تقاسم التجربة الباريسية، والتجربة التي لاحظتها على الصعيد العالمي بصفتي عمدة واحدة من أكبر الحواضر في العالم، وذلك بهدف مواكبة المشاريع التي توجد في طور الإنجاز في كل من باريس والرباط".

كما أبرزت أهمية التنقل النشط، الذي يرتكز على الدراجات الهوائية والدراجات الهوائية الكهربائية التي أصبحت تعتبر حلولا أقل تلويثا مقارنة مع المحركات الحرارية للسيارات، مثمنة تقاسم الخبرات والتجارب وإمكانية التوقيع مستقبلا على بروتوكول يهم هذا الموضوع بين الرباط وباريس.

وأضافت عمدة باريس أنه "سيتم بلورة عمل مشترك لفريقينا من موظفي الرباط وباريس اللذان سيواكبان القضايا والتفكير حول حركية المدن والتمدن والثقافة والسياحة التي تطرح رهانات مهمة".

وكانت عمدة باريس التقت، في وقت سابق، أمس برئيس الحكومة ووالي جهة الرباط-سلا-القنيطرة وأعضاء آخرين في الحكومة، كما زارت مقر المدرسة الوطنية للسيرك "شمسي" بسلا، والتي تعتبر بمثابة رافعة للاندماج والعدالة الاجتماعية لفائدة القاصرين في وضعية هشاشة.

اذهبوا إلى الجحيم..!

لم تكن وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة ليلى بنعلي الوحيدة التي تلاحقها تهم تضارب المصالح في علاقتها "المفترضة" مع الملياردير الأسترالي "أندرو فورست" التي فجرتها صحيفة "ذا أستراليان" وأعادت تأكيدها ...