مُحمد علي يَدعو لـ"مليونية إسقاط السيسي من الحكم" الجمعة المقبلة

 مُحمد علي يَدعو لـ"مليونية إسقاط السيسي من الحكم" الجمعة المقبلة
الصحيفة - وكالات
الأحد 22 شتنبر 2019 - 10:31

دعا المقاول المناهض للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، إلى الاحتشاد الجمعة المقبلة في مصر في "مليونية"، حال لم يرحل السيسي، وسط حديث إعلامي مقرب من النظام عن وجود "مؤامرة لإسقاط الدولة".

وعبر مقطع فيديو مدته 30 دقيقة، قال المقاول المصري محمد علي المتواجد خارج البلاد، والذي نفى السيسي أحاديثه عن فساد بالدولة مؤخرا، إن يشكر الجيش والشرطة على عدم التعامل الخشن مع مظاهرات الجمعة.

ودعا للخروج في تظاهرة تضم مليون شخص حال عدم إجبار المؤسسات للرئيس على الرحيل. في المقابل، قال الإعلامي المقرب من النظام أحمد موسى، عبر برنامجه المتلفز مساء السبت بفضائية مصرية خاصة، إن هناك "مؤامرة لإسقاط الدولة، وليس الرئيس". 

ودعا لعدم الخوف مما أسماه "إشاعات تروج"، مؤكدا أن المصريين يفهمون جيدا تلك الدعوات "التخريبية" ولن يتفاعلوا معها. وتتواجد، تشديدات أمنية كبيرة بميدان التحرير، وسط العاصمة القاهرة، الذي شهد مظاهرات، الجمعة، في احتجاج نادر ضد السيسي.

ووسط هذا الهدوء، طالب الحزب المصري الديمقراطي (يسار)، في بيان ثان أمس، بتدشين "إصلاح سياسي شامل"، يتضمن الإفراج عن المحبوسين السياسين، بعد بيان سابق طالب بإطلاق سراح محتجي 20 سبتمبر الجاري.

فيما قالت حركة "الاشتراكيون الثوريون"، في بيان، يتمسك بتغيير النظام إن "صفحة الرعب قد طُويَت، ورحيل السيسي لم يعد حلمًا بعيد المنال بل أقرب من أي وقت مضى".

ونقلت وكالة الأنباء المصرية الرسمية بيانا لـ"تنسيقة شباب الأحزاب والسياسيين" (تضم في أغلبها قوى مؤيدة للنظام) أفاد بأنها "تؤكد على ضرورة تحصين الدولة المصرية من أي مخططات هدامة أو شائعات مغرضة بدعم الجهود لاستكمال عملية التنمية السياسية". وأكدت أن ذلك "يسهم في المزيد من فتح المجال العام، والاستماع لكل الآراء السلمي"، مشككة في صحة ما تم بثه بقنوات معارضة ومواقع التواصل، أمس، من احتجاج بميدان التحرير وعدة مدن.

وطالب تحالف الأحزاب (تكتل مؤيد للسيسي)، الشعب المصري بالدفاع عن استقراره ضد الدعوات المشبوهة، وفق بيان. وفيما لم تكشف وزارة الداخلية المصرية حتى الساعة 19:53 ت.غ عن وجود توقيفات جراء احتجاجات الجمعة، قالت المفوضية المصرية للحقوق والحريات (غير حكومية بمصر) إنه "تم رصد 8 حالات بمدينة المنصورة و20 بمدينة المحلة (بدلتا النيل/شمال)، و16 في العاصمة القاهرة ومدينة الإسكندرية (شمال) في احتجاجات 20 سبتمبر"، وسط أحاديث غير مؤكدة عن توقيفات شملت مدنا أخرى.

فيما قال الحقوقي المصري، محمد الباقر، في تدوينة بصفحته عبر "فيسبوك"، السبت، إن "أعداد المعتقلين داخل معسكر السلام ومعسكر الجبل الأحمر (يتبعان الجهات الأمنية بالقاهرة) كبيرة جداً، تم فرز جزء منهم فجر اليوم وأطلقوا سراحهم، والباقي لم يتم التصرف معهم".

من "جمّل" الحبيب المالكي للقصر؟

عيّن الملك محمد السادس، يوم أمس الاثنين، الحبيب المالكي في منصب رئيس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، وجاء في بلاغ الديوان الملكي أن الملك زود المالكي بتوجيهات من أجل قصد ...