مُوفي للصحيفة: تعاقدت مع وكيل أعمال زيدان.. وهناك عروض من بورتو وبيتس وليون

يفكر اللاعب المغربي فهد موفي، المدافع الحالي لفريق تونديلا البرتغالي، في البحث عن آفاق احترافية جديدة، خلال الفترة الراهنة، في أفق تطوير مستواه والعودة لحمل قميص المنتخب المغربي، بقيادة الناخب الوطني الجديد، البوسني وحيد خليلهودريتش.

وأكد موفي في تواصل مع جريدة "الصحيفة" إنه ارتبط مؤخرا بإدارة أعمال جديد، يقودها وكيل اللاعبين المعروف، الفرنسي آلان ماغلياسيو، والذي اشتهر اسمه بالعمل مع نجوم عالميين، على غرار سمير نصري وفرانك ريبيري  وزين الدين زيدان، المدرب الحالي لفريق ريال مدريد الإسباني.

ويأتي تعاقد المدافع الأيمن المغربي مع الوكيل المذكور، في الوقت الذي ارتبط اسمه باهتمام عديد الأندية الأوروبية الراغبة في الاستفادة من خدماته خلال "الميركاتو" الصيفي، في مقدمتها عملاقي الكرة البرتغالية؛ بورتو وبنفيكا، نانت الفرنسي أو في اسبانيا من ريال بيتيس وديبورتيفو آلافيس.

ويتطلع موفي (24سنة) إلى البصم على قفزة نوعية في مساره الاحترافي، بعد أن تدرج في بداياته بالفئات السنية لفريق أولمبيك ليون الفرنسي، قبل أن يكتسب خبرة أكبر، خلال المواسم الثلاث الأخيرة التي قضاها في البرتغال بقميص فريق تونديلا، الأخير الذي سيكون مظطرا إلى تسريحه في ظل وجود عروض مهمة للتعاقد معه.

هذا، وعلمت "الصحيفة" من مصادر مطلعة أن اللاعب فهد موفي، مازال في "رادار" المنتخب الوطني الأول، رغم المشاكل التأديبية التي صادفت مساره، حيث سبق وأن تم استبعاده من معسكر للمنتخب الوطني للشبان، بسبب واقعة تدخين النرجيلة داخل المعسكر الإعدادي، قبل أن يتم الصفح عنه، قبل ثلاث سنوات، عندما تمت المناداة عليه للمشاركة مع "الأولمبيين" في دورة ألعاب التضامن الإسلامي رفقة المدرب جمال السلامي.