نائب بلينكن يخبر وزير الخارجية الجزائري أن الإدارة الأمريكية لا تريد "مزيدا من التأخير" في حل قضية الصحراء

 نائب بلينكن يخبر وزير الخارجية الجزائري أن الإدارة الأمريكية لا تريد "مزيدا من التأخير" في حل قضية الصحراء
الصحيفة – حمزة المتيوي
السبت 9 دجنبر 2023 - 12:26

كانت الإدارة الأمريكية هذه المرة أقل ديبلوماسية وهي تخاطب السلطات الجزائرية بخصوص ملف الصحراء، وذلك في إطار جولة جوشوا هاريس، نائب وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، المكلف بشمال إفريقيا، إلى هذا البلد المغاربي قبل توجهه إلى المغرب محملا بملف رئيسي واحد هو ملف الصحراء، حيث أخبر وزيرَ الخارجية الجزائرية بأن واشنطن لا تريد "مزيدا من التأخير".

ومثلما كانت الخارجية الأمريكية صريحة عند إعلانها عن جولة هاريس المغاربية الثانية في ظرف 3 أشهر، كانت أيضا واضحة في تطرقها إلى لقاء هاريس مع وزير خارجية الجزائر أحمد عطاف، والأمين العام للوزارة لوناس مقرمان، حيث أوردت، أمس الجمعة، أن مشاورات جرت بين الثلاثة بشأن "الجهود المشتركة لتعزيز السلام والأمن الإقليميين، بما في ذلك تكثيف التعاون لضمان نجاح الأمم المتحدة في العملية السياسية بشأن الصحراء دون مزيد من التأخير".

وهذه هي المرة الثانية التي تستعمل فيه الإدار الأمريكية هذه العبارة، إذ يوم الأربعاء الماضي أعلن قسم شؤون الشرق الأدنى أن هاريس، وصل إلى الجزائر للشروع في جولة مشاورات معها ثم مع المغرب، حول "تعزيز السلم الإقليمي"، و"تكثيف المسار السياسي" للأمم المتحدة بشأن ملف الصحراء، بهدف "الوصول إلى حل دائم وكريم دون مزيد من التأخير".

ووفق الخارجية الأمريكية فإن هاريس يقوم بجولة تشمل الجزائر والمغرب، حيث ينتظر أن يلتقي أيضا وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة في الرباط، بعدما كان قد التقيا في 7 شتنبر الماضي بعد أن حل نائب وزير الخارجية الأمريكي بالمملكة قادما من الجزائر، التي التقى فيها بعطاف.

وكانت الزيارة الماضية مناسبة لإعلان البيت الأبيض أنه حسم موقفه بشأن دعم مقترح الحكم الذاتي المغربي في الصحراء باعتباره الحل الأفضل لقضية الصحراء،  ونقلت الخارجية المغربية عن هاريس قوله إن "الولايات المتحدة تواصل اعتبار المخطط المغربي للحكم الذاتي جادا وواقعيا وذا مصداقية"، كما أعاد التأكيد على "الشراكة العميقة والتاريخية التي تربط بين الولايات المتحدة والمغرب".

ولم تتعامل الجزائر آنذاك بالجدية اللازمة مع خطاب هاريس، حين أخبرها بأن واشنطن تعتبر الانفصال أو استفتاء تقرير المصير خيارين "غير واقعيين" و"غير عمليين"، وهو ما أكدته جبهة "البوليساريو" حينها عندما احتجت على هذا الموقف، والتي لجأت إلى الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، لتشتكي من ذلك.

وتأتي هذه الزيارة في أعقاب إعلان الخارجية الأمريكية، على لسان المتحدث باسمها، ماثيو ميلر، في 20 نونبر الماض، أن الولايات المتحدة "تواصل اعتبار مخطط الحكم الذاتي في الصحراء جادا وذا مصداقية وواقعيا"، مضيفا "ندعم بشكل كامل المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة خلال عمله على تكثيف العملية السياسية الجارية تحت إشراف الأمم المتحدة حول الصحراء، من أجل التوصل، دون مزيد من التأخير، إلى حل دائم".

تعليقات
جاري تحميل التعليقات

هناك ما هو أهم من "ذباب الجزائر"!

لم تكن العلاقة بين المغرب والجزائر ممزقة كما هو حالها اليوم. عداء النظام الجزائري لكل ما هو مغربي وصل مداه. رئيس الدولة كلما أُتيحت له فرصة الحديث أمام وسائل الإعلام ...

استطلاع رأي

في رأيك، من هو أسوأ رئيس حكومة مغربية خلال السنوات الخمس والعشرين من حكم الملك محمد السادس؟

Loading...