نائب فرنسي يتهم عزيز أخنوش بالرشوة.. والأخير يعتبر ذلك بـ"الاتهامات الكاذبة التي تعكس حقدا دفينا"، ويرفع عليه دعوى قضائية في باريس

 نائب فرنسي يتهم عزيز أخنوش بالرشوة.. والأخير يعتبر ذلك بـ"الاتهامات الكاذبة التي تعكس حقدا دفينا"، ويرفع عليه دعوى قضائية في باريس
الصحيفة من الرباط
الأربعاء 21 دجنبر 2022 - 17:41

رفع عزيز أخنوش، رئيس الحكومة المغربية دعوى تشهير في باريس ضد النائب الأوروبي الفرنسي السابق جوزيه بوفيه الذي ادعى أن المملكة حاولت رشوته على هامش مفاوضات صفقة تجارية في مطلع العقد الماضي، حسب وثائق اطلعت عليها وكالة فرانس برس.

وقال بوفيه لإذاعة فرانس انتر الجمعة إنه عندما كان مقررا للجنة التجارة الخارجية "في السنوات 2009-2014"، عارض اتفاقية التجارة الحرة "الضارة" التي تتعلق بتجارة الفاكهة والخضروات بين الاتحاد الأوروبي والمغرب.

وقال إن: "وزير الفلاحة والصيد البحري (آنذاك عزيز أخنوش) لم يتحمل معارضتي لهذا المشروع، وعرض عليّ إحضار هدية لي في مونبيلييه، في مقهى يكون هادئا". ورد على سؤال الصحفي هل كان الأمر يتعلق بأموال رد بوفيه "ماذا تريده أن يكون غير ذلك؟".

وتابع بوفيه أنه حدد موعدًا له في مكتب محاميته و"توقفت (القضية) عند هذا الحد".

وقال: "عندما تكون هناك مصالح اقتصادية ضخمة على المحك، تمارس هذه الدول ضغوطًا وقد استغل ذلك بعض النواب الذين أصفهم بالمحتالين".

وأكدت وكالة الأانباء الفرنسية، أن أخنوش أكد في الدعوى التي رفعها الثلاثاء واطلعت عليها الوكالة إن هذه "اتهامات كاذبة غير مقبولة" و"تعكس حقدا دفينا".

ورأى محامية أوليفييه باراتيللي أن "خوسيه بوفيه يحاول بشكل واضح وغير نزيه الاستفادة من المستجدات القضائية المتعلقة بالبرلمان الأوروبي لإخراج قصص قديمة لا أساس لها من الصحة".

كي لا نصبح فريسة للأوروبيين!

صَوّتَ البرلمان الأوروبي، على قرار غير مسبوق، يخص وضعية حقوق الإنسان، وحرية الصحافة في المغرب، بواقع 356 عضوا أيدوا قرار إدانة الرباط، بينما رفضه 32 برلمانيا، في حين غاب عن ...

استطلاع رأي

ما هي الدولة التي قد تدخل في حرب عسكرية ضد المغرب بسبب خلافها السياسي والتاريخي مع المملكة؟

Loading...