نتنياهو: من يستهدف المدنيين هو مجرم حرب

التقى رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، بعثة لكبار المسؤولين في منظمة "إيباك" اليهودية-الأميركية، وأطلعهم على مجريات الأحداث في غزة وقال "أهم النقاط في القانون الدولي وخاصة في قوانين الحرب، هي بأنه يوجد خط فاصل بين المقاتلين والمدنيين. لا يجوز استهداف المدنيين الأبرياء. هناك أحيان يتم تجاوز هذا الخط من غير قصد، ولكن لا يجوز تجاوزه بشكل متعمد. من يستهدف المدنيين هو مجرم حرب".

وجاء في بيان أصدره مكتب نتنياهو أنه أكد على أن "الإرهابيون، يقومون بالعكس التام. إنهم يسددون نيرانهم إلى المدنيين بشكل متعمد. إنهم يستهدفون مدننا، إنهم استهدفوا البلدات الواقعة بالقرب من الحدود، وتل أبيب والقدس. إنهم يريدون المساس بالمدنيين بشكل متعمد".

وتابع "وعندئذ هم يرتكبون جريمة حرب أخرى: إنهم لا يستهدفون المدنيين بشكل متعمد فحسب، بل يتسترون وراء المدنيين الفلسطينيين في مناطق سكنية، لأنهم يعلمون بأننا نحاول تجنب المس بالمدنيين قدر الإمكان، ولن نستهدفهم في تلك المخابئ".

وقال "إنهم يرتكبون فعلا جريمة حرب مزدوجة، إنهم يستهدفون المدنيين قصدا، ويختبؤون وراء المدنيين في محاولة لنيل حصانة، تمكنهم من مواصلة القيام بذلك".

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .