نصف الأتراك يؤيدون إتمام صفقة “إس-400” رغم تهديدات ترامب بفرض عقوبات – الصحيفة

نصف الأتراك يؤيدون إتمام صفقة "إس-400" رغم تهديدات ترامب بفرض عقوبات

ظهر استطلاع للرأي بخصوص شراء تركيا صواريخ "إس-400" الروسية، أن حوالي نصف الشعب التركي يؤيد هذه الصفقة رغم التهديد بفرض عقوبات أمريكية.

وكشفت نتائج استطلاع الرأي، الذي أجرته إحدى الجامعات التركية، ونشرت نتائجه وسائل إعلام محلية، أن 44 في المائة من المستجوبين يعتبرون أنه ينبغي إتمام الصفقة، بينما أعرب 24,9 في المائة عن تخوفهم من حصولها، فيما قال 31,1 في المائة إنه ليس لديهم فكرة عن الأمر.

وفي حين تصدر أنصار حزب العدالة والتنمية الحاكم القائمة المؤيدين بنسبة 49,6 في المائة لصالح الشراء، قال 43,7 في المائة من أنصار حزب الشعب الجمهوري المعارض إنه يتعين على تركيا المضي قدما في عملية الشراء.

وحسب وسائل إعلام محلية، يهدف الاستطلاع إلى قياس معرفة المشاركين بقضايا السياسة الخارجية التركية، عندما سأل "هل سمعت سابقا عن الإس-400؟ كانت الإجابة ب"نعم"، هل يمكنك شرح ماهية الـ الإس-400؟ قدم ما يقرب من نصف المستجوبين الإجابة الصحيحة. 

وقال حوالي 19,6 في المائة من المستجوبين إنه صاروخ، وأوضح 10 في المائة إنه صاروخ روسي، وقال 9,3 في المائة إنه نظام دفاع جوي، فيما قال 37,4 في المائة على الأقل إنهم لم يسمعوا به قط.

وعلى نحو مماثل، قدم ما يقرب من نصف المستجوبين ردا صحيحا عن ماهية الطائرة "إف-35"، لكن 41,1 بالمائة قالوا إنهم لم يسمعوا بها مطلقا.

وبخصوص التصور حول العلاقات مع الولايات المتحدة وروسيا، قال 81 في المائة من المشاركين في الاستطلاع إن الولايات المتحدة تشكل تهديدا لتركيا، بينما كانت النسبة 60,2 في عام 2018.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .