نهج اتسمت به إدارة بايدن.. الولايات المتحدة تواصل دعم المغرب في قضية الصحراء على المستوى العسكري

 نهج اتسمت به إدارة بايدن.. الولايات المتحدة تواصل دعم المغرب في قضية الصحراء على المستوى العسكري
الصحيفة – محمد سعيد أرباط
الأحد 31 مارس 2024 - 16:28

تمكن المغرب من الحصول على العديد الأسلحة الأمريكية ذات الفاعلية الكبيرة على المستوى الميداني، بعدما وافقت الإدارة الأمريكية بقيادة جو بايدن على تمرير تلك الصفقات في السنوات الأخيرة، وهي في غالبيتها أسلحة برية وجوية تستخدمها القوات المسلحة المغربية في الرد على المناوشات العسكرية لجبهة البوليساريو في الصحراء.

وفي هذا السياق، قالت صحيفة "لابروفينسيا" الإسبانية، إن صفقات التسليح التي صادقت عليها إدارة بايدن لصالح المغرب في السنوات الأخيرة، كانت موجهة لتدعيم الترسانة العسكرية المغربية لمواجهة التهديدات التي تخلقها جبهة البوليساريو، مما يشير إلى وجود دعم عسكري أمريكي للمغرب في قضية الصحراء.

وأضاف المصدر ذاته، أن الصفقة الأخيرة التي وافقت واشنطن عليها لصالح المغرب، وتتعلق بمنظومة صورايخ "Javelin"، وتتضمن 612 قذيفة FGM-148F من طراز Javelin، و200 وحدة إطلاق، إضافة إلى العديد من المعدات العسكرية الأخرى المرتبطة بهذا النظام الصاروخي، هي موجهة للاستخدام ضد جبهة البوليساريو.

وحسب الصحيفة الإسبانية، فإن المبرر الأمريكي الذي يشير إلى أن بيع هذه المنظومة الصاروخية للمغرب سيدعم السياسة الخارجية والأمن القومي للولايات المتحدة من خلال المساعدة في تحسين أمن حليف رئيسي غير عضو في "الناتو"، هو مبرر لا يخفي الدعم الأمريكي للمغرب في قضية الصحراء.

وتجدر الإشارة في هذا السياق، أن العديد من التقارير الإعلامية الدولية نُشرت سابقا، تحدثت عن تزايد الدعم العسكري الأمريكي للمغرب خلال فترة جو بايدن، مقابل تراجع نبرة واشنطن السياسية في قضية الصحراء، حيث تراجع الدعم الصريح على المستوى السياسي وتم تعويضه بدعم عسكري على المستوى الميداني.

وفي هذا الصدد، كانت الولايات المتحدة الأمريكية قد قررت في يونيو الماضي منح 500 مركبة عسكرية للمغرب، في إطار برنامج "EDA" الذي تمنح بموجبه واشنطن الفائض من آلياتها العسكرية لفائدة الدول الحليفة، وقد وافقت الخارجية الأمريكية على هذه المنحة مباشرة بعد انتهاء تمارين الأسد الإفريقي التي احتضنها المغرب خلال ذلك الشهر.

وحسب مصادر متخصصة، فإن هذه المركبات ستساهم في الرفع من القدرات العسكرية البرية للمغرب، كما يُمكن للقوات المسلحة الملكية المغربية استخدامها في الصحراء المغربية من أجل مواجهة التحرشات التي تقوم بها العناصر الانفصالية التابعة لجهبة البوليساريو.

وكانت تلك المنحة قد جاءت بعد صفقة هامة وافقت الولايات المتحدة الأمريكية عليها، وتتعلق بشراء المغرب لـ 18 قاذفة صواريخ M142 عالية الحركة من طراز (HIMARS) مع 40 من أنظمة الصواريخ التكتيكية للجيش (ATACMS)، و36 من أنظمة إطلاق صواريخ متعددة موجهة، و36 رأسا حربيا بديلا لأنظمة إطلاق الصواريخ المتعددة الموجهة (GMLRS)، وتسع مركبات متعددة الأغراض عالية القدرة على التنقل (HMMWV).

ويُعتبر نظام "هيمارس" من الأنظمة الدفاعية التي أثبتت نجاعتها في الحرب الدائرة بين روسيا وأوكرانيا، حيث نجح الأوكرانيون بفضل هذا النظام، في إسقاط العديد من الآليات العسكرية. وقالت صحيفة "إلموندو" الإسبانية بأن منظومة "هيمارس" التي وافقت واشنطن لبيعها للمغرب هي أقوى في قدراتها من التي تم منحها لكييف لمواجهة القوات الروسية.

السيد فوزي لقجع.. السُلطة المُطلقة مفسدة مُطلقة!

بتاريخ 3 مارس الماضي، كشف منسق ملف الترشيح المشترك لإسبانيا والبرتغال والمغرب لكأس العالم 2030 أنطونيو لارانغو أن لشبونة لن تستضيف المباراة النهائية للمونديال. وأثناء تقديم شعار البطولة وسفرائها، أكد ...