نوا لانغ.. موهبة "أياكس" الذي تبناه البوخاري ويحلم أن يحمل قميص "الأسود"

عبر نوا لانغ، نجم فريق أياكس أمستردام الهولندي، عن رغبته في حمل قميص المنتخب المغربي لكرة القدم،  بالرغم من أصوله الهولندية وحمله قميص "الطواحين"، عبر جميع الفئات السنية وصولا إلى منتخب أقل من 21 سنة، الذي شارك معه في مناسبتين.

وقال النجم الصاعد في تصريح صحافي، إن "نصفي هولندي ونصفي الآخر سورينامي، لكني أشعر أيضا بأنني مغربي، لقد تكفل بتربيتي نور الدين البوخاري (زوج أمه)، وكنت أزور المغرب في كثير من الأحيان"، مردفا "لسوء الحظ ليس لدي جنسية أو جواز سفر مغربي، حيث لا يمكنني حمل قميص منتخب الأسود، لكني أحتفظ بقلبي وحبي الكبيرين تجاه المغرب وشعبه والمغاربة ككل".

وتصطدم رغبة لاعب الأياكس بواقع قوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، المرتبطة بمنح جواز السفر الرياضي للاعبين، حيث يصعب على لانغ تمثيل النخبة المغربية مستقبلا، بسبب مجاورته للمنتخب الهولندي، فضلا على ارتباطه بالمغرب يعود فقط للأب المتبني، يتعلق الأمر بزوج أم لانغ؛ اللاعب الدولي المغربي السابق نور الدين البوخاري.

وتعود فصول حكاية لانغ مع البوخاري إلى سنة 2003، حين قررت أم الطفل الهولندي (ثلاث سنوات حينها) الطلاق من أبيه البيولوجي، من أصول سورينامية، حينها تكفل به نجم "الأسود" وفريق أياكس أمستردام السابق، كما كان يصطحبه للمغرب خلال مشاركته مع المنتخب المغربي في مشوار تصفيات كأس أمم إفريقيا 2004، حين تمكنت العناصر الوطنية من بلوغ نهائي دورة تونس.

اللاعب الشاب، الذي خطف الأضواء خلال مشاركته مع أياكس، لن يحمل شرف تمثيل المنتخب المغربي سوى إذا منحه الملك، محمد السادس، هذا الحق، وفق الشروط المنصوص عليها في الدستور المغربي.

الأحد 18:00
غيوم متناثرة
C
°
16.87
الأثنين
21
mostlycloudy
الثلاثاء
22.64
mostlycloudy
الأربعاء
20.65
mostlycloudy
الخميس
17.88
mostlycloudy
الجمعة
16.18
mostlycloudy