نُواب إسبان من الحزبين العمالي والشعبي في البرلمان الأوروبي يرفضون توقيع رسالة موجهة إلى الـ FIFA بهدف إبعاد الصحراء عن ملف مُونديال2030

 نُواب إسبان من الحزبين العمالي والشعبي في البرلمان الأوروبي يرفضون توقيع رسالة موجهة إلى الـ FIFA بهدف إبعاد الصحراء عن ملف مُونديال2030
الصحيفة – حمزة المتيوي
الثلاثاء 11 يوليوز 2023 - 12:00

أعطى الحزب الاشتراكي العمالي والحزب الشعبي إشارة قوية تفيد بأن وصول أي منهما للسلطة إثر الانتخابات العامة المقررة يوم 27 يوليوز الجاري، لن يُغير في الأمر شيئا بخصوص قضية الصحراء المغربية، وذلك بعدما رفض نوابهما في البرلمان الأوروبي التوقيع على رسالة موجهة رئيس "الفيفا" جياني إينفانتوني، تطالب بإبعاد أقاليم الصحراء عن المدن المستضيفة للبطولة.

وعلمت "الصحيفة" من مصادر دبلوماسية أن أعضاء البرلمان الأوروبي من الحزبين الكبيرين في إسباني، الحزب العمالي الاشتراكي الذي يقود الحكومة الحالي، والحزب الشعبي المرشح بقوة لقيادتها إثر الانتخابات العامة، رفضوا التوقيع على رسالة موجهة لإنفانتينو اقترحها 30 نائبا من 5 مجموعات برلمانية من بينهم 9 نواب إسبان.

وطالب النواب بإبعاد الصحراء من ملف الترشيح المشترك الذي أعلنت إسبانيا والبرتغال والمغرب التقدم به لاحتضان كأس العالم 2030، عبر رسالة وقعها من الجانب الإسباني برلمانيون ينتمون لحزب "سيودادانوس" إلى جانب ممثلي أحزاب قومية مساندة للانفصال في إقليم الباسك وإقليم غاليسيا إلى جانب آخرين من أقصى اليسار.

وعلى الرغم من وجود 5 نواب من المجموعة الاشتراكية الأوروبية ضمن الموقعين، إلا أنه لم يكن أي منهم ينتمي للحزب الاشتراكي العمالي، والذي يمثل إحدى المكونات الرئيسية للمجموعة، في حين كان موقف كتلة الشعب الأوروبية المحافظة التي ينتمي إليها الحزب الشعبي، أكثر وضوحا، ورفض جميع نوابها التوقيع على الرسالة.

من جهتها أكدت مجموعة "لا تنسوا الصحراء الغربية" الداعمة لجبهة "البوليساريو" الانفصالية في إسبانيا، هذا المعطى، مؤكدة أن جميع نواب الحزبين الشعبي والاشتراكي رفضوا التوقيع على الرسالة الموجهة لإنفانتينو، والتي تطالب بإخراج الصحراء من ملف الترشيح باعتبارها "مناطق محتلة" زاعمة أن احتضان المدن الصحراوية للمونديال "مخالف للقانون الدولي".

وفي 22 يونيو الماضي أعلن رئيس الجامعة الملكية المغربية، والوزير المنتدب المكلف بالميزانية، فوزي لقجع، الذي عينه الملك محمد السادس أيضا رئيسا للجنة المكلف بملف الترشيح المونديالي المغربي، أن المملكة ستتقدم بـ 6 ملاعب في 6 مدن مختلفة، هي الدار البيضاء وطنجة والرباط ومراكش وأكادير وفاس.

لكن هذا الأمر لا يعني استبعاد مدن الصحراء من احتضان فعاليات كأس العالم، إذ يمكن أن تحتضن مدن أخرى المنافسات عن طريق استقبالها لتربصات المنتخبات المشاركة، ووفق القجع فإن المغرب قرر بناء حوالي 50 ملعبا للتداريب بمختلف المدن المغربية إلى جانب أشغال تطوير أو بناء الملاعب الكبرى التي ستحتضن المباريات.

بعد منع الصحافيين من تغطية زيارة سانشيز.. أيُّ إعلام تريد الدولة؟!

شكلت زيارة رئيس الوزراء الإسباني، بيدرو سانشيز إلى المغرب الأسبوع الفائت، مناسبة أخرى لأن تقول الحكومة (أو الدولة) للإعلام المغربي: إذهب إلى الجحيم ! وفي الوقت الذي الذي عمد رئيس الوزراء ...