هربت مع أسرتها إلى المغرب.. ماذا تعرف عن رئيسة لاتفيا السابقة؟

أنجزت قناة BBC البريطانية مجموعة من الحلقات المصورة والتقارير المكتوبة، تُسلط فيها الضوء على الرئيسة السابقة لدولة لاتفيا (من دول شرق أوروبا)، فايرا فيك فريبيرغا "Vaira Vike-Freiberga" تكشف فيها تفاصيل من حياة هذه الشخصية التي عاشت مجموعة من الأحداث والتقلبات.

وكشفت فايرا في حوار مع البي بي سي، وفق تقرير بهذا الشأن، أنها كانت قد توجهت رفقة أسرتها إلى المغرب وهي في عمر 11 سنة كلاجئة، هربا من بطش الجيش الأحمر الذي سيطر على لاتفيا غداة انتهاء الحرب العالمية الثانية وسقوط هتلر.

وحسب تقرير BBC، فإن فايرا التي تولت رئاسة دولة لاتفيا لولايتين متتاليتين، من 1999 إلى 2007، كان عمرها 7 سنوات عندما دخل الجيش الأحمر إلى لاتفيا لضمها فيما بعد لما يُعرف بالاتحاد السوفياتي، وهو الدخول الذي دفع بوالديها بالرحيل عن لاتفيا في اتجاه ألمانيا سنة 1945.

وقالت فايرا في روايتها عن حياتها للقناة البريطانية، إنها عاشت في مركز للاجئين في ألمانيا إلى أن بلغت سنة الحادية عشرة، حيث انتقلت أسرتها إلى الدار البيضاء في المغرب الذي كان آنذاك تحت الاستعمار الفرنسي، حيث عاشت هناك كلاجئة لمدة 3 سنوات.

وحكت فايرا مجموعة من الأحداث المؤلمة خلال تواجدها في مركز اللاجئين بألمانيا ومعاناة العديد من النساء من الاغتصابات على يد أفراد الجيش الأحمر، ومحاولة تزويجها وهي في سن قاصر في المغرب، قبل أن تقرر أسرتها الرحيل إلى كندا وهي في عمر 16 سنة، بعد 3 سنوات عاشتها في المغرب.

وحسب تقرير البي بي سي دائما، فإن كندا شكلت منعطفا مهما في حياة فايرا، حيث بدأت مرحلة الدراسة في جامعة تورنتو، وظلت في كندا لأزيد من 3 عقود، نجحت فيها في الحصول على الدكتورة في علم النفس وتعلم 5 لغات وتأليف 10 كتب، بالإضافة إلى قيامها بالعديد من الأنشطة الثقافية.

ووفق BBC، فإن فايرا عادت لأول مرة بعد سنوات طويلة من الغياب عن بلدها الأصلي لاتفيا في سنة 1998، وبعد شهور قليلة تولت رئاسة البلاد، لتكون  أول امرأة في تاريخ لاتفيا تتولى منصب الرئيس، والرقم 6 كرئيس للاتفيا.

وجدير بالذكر أن دولة لاتفيا انضمت إلى الاتحاد الأوروبي في فترة فايرا سنة 2004.

الأربعاء 15:00
مطر خفيف
C
°
19.79
الخميس
18.95
mostlycloudy
الجمعة
18.71
mostlycloudy
السبت
18.88
mostlycloudy
الأحد
21.77
mostlycloudy
الأثنين
19.79
mostlycloudy