هيئة مدنية تحتج على تغيير تخصص مُدرسي اللغة الأمازيغية إلى العربية – الصحيفة

هيئة مدنية تحتج على تغيير تخصص مُدرسي اللغة الأمازيغية إلى العربية

وجهت المبادرة المدنية لتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية رسالة مفتوحة لكل من رئيس الحكومة ووزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، عبرت من خلالها عن احتجاجها على ما اسمته "استمرار مسلسل تغيير تخصص مدرسي اللغة الأمازيغية".

الهيئة المدنية أكدت تلقيها شكايات من بعض مدرسي اللغة الأمازيغية بمدرستي المقدسي ونابغة بمديرية الفداء مرس السلطان بالبيضاء ومديرية بوزنيقة، مفادها "انقلاب مسؤولي مؤسستكم على اختصاص مدرسي اللغة الأمازيغية وتحويلهم لتدريس اللغة العربية أو الفرنسية لوجود خصا ص بها".

معتبرة أن هذا القرار يندرج في سياق مخطط تكميلي "لتدمير ما تبقى من برامج تدريس اللغة الأمازيغية بالمدرسة العمومية على قلتها، في لحظة تتزامن مع صدور قرار المحكمة الدستورية بشأن "القانون التنظيمي للأمازيغية" ولحظة اعتمدتم فيها شعار الدخول المدرسي لهده السنة 2019/20120 هو "من أجل مدرسة مواطنة دامجة""، بحسب ما ورد في نص الرسالة المفتوحة.

داعية إلى الإسراع وبشكل تشاركي في وضع مخططات تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية بجميع مرافق الحياة العامة، بدءا بمنظومة التربية والتكوين وتعميم تدريس الأمازيغية وبلغتها الرسمية في جميع مستويات التعليم، مشددة على ضرورة اعتماد ميزانيات ملائمة بقانون المالية لسنة 2019/20120 يخصص لتأهيل العنصر البشري، واللوجستيكي لتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية بالمدرسة العمومية ومختلف قطاعات الدولة.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .