وثيقة تشير لطلب أمين جبهة القوى الديمقراطية "إكرامية حج" من السفير السعودي.. وبنعلي "ينفي" أن يكون التوقيع له

 وثيقة تشير لطلب أمين جبهة القوى الديمقراطية "إكرامية حج" من السفير السعودي.. وبنعلي "ينفي" أن يكون التوقيع له
الصحيفة – حمزة المتيوي
السبت 23 أبريل 2022 - 20:16

نفى الأمين العام لجبهة القوى الديمقراطية، المصطفى بنعلي، صحة الوثيقة المتداولة بخصوص طلبه من سفير المملكة العربية السعودية في الرباط "إكراميات" لأداء مناسك الحج، موردا، في تصريحات لموقع "الصحيفة" أنه في التاريخ المشار إليه في المراسلة لم يكن قد أصبح بعدُ أمينا عاما، كما أن التوقيع الموجود عليها لا يعود إليه.

وقال بنعلي في البداية إنه لا يعلم بأمر المراسلة، وبعد أن بعث له الموقع نسخة منها أجاب "الوثيقة غير صحيحة" وأضاف "في هذا التاريخ لم أكن بعدُ أمينا عاما، إذ لم أنتخب إلا في المؤتمر الوطني المنظم في يوليوز من سنة 2017 في حين أن تاريخ الوثيقة هو مارس 2017، وحينها كنت نائبا للأمين العام الراحل التهامي الخياري (توفي في فبراير 2013)، وكنت أوقع بصفة الأمين العام بالنيابة".

وحول أسباب ترويج هذه الوثيقة والجهات التي يعتقد أنها تقف خلف نشرها قال بنعلي "للتو توصلت بالوثيقة ولا زلت أطلع عليها، ولا أستطيع أن أعرف خلفياتها ولا من روجها أو الغرض منها"، قبل أن يضيف "التوقيع الموجودة في الوثيقة ليس لي والكل يعرف توقيعي"، موردا أنه ليس من الضروري أن يُصدر الحزب موقفا رسميا من مثل هذه الأمور.

وألمح المتحدث نفسه إلى أن "خصومه" قد يقفون وراء هذا الأمر، إذ علق قائلا :"نجاح المؤتمر من الممكن أن يؤدي لإظهار العديد من الوثائق وليس هذه الوثيقة فقط"، في إشارة إلى إعادة انتخابه على رأس جبهة القوى الديمقراطية خلال المؤتمر الوطني السادس الذي احتضنته مدينة العيون في مارس الماضي.

ومنذ يوم أمس الجمعة، جرى عبر منصات التواصل الاجتماعي تداول وثيقة منسوبة لبنعلي جاء فيها أنه يطلب من السفير السعودي بالمغرب منحه "إكراميات" لأداء مناسك الحج لفائدة أعضاء حزبه، وتحمل الوثيقة ختم الأمانة العام وتوقيعا منسوبا للمعني بالأمر ويعود تاريخها إلى 27 مارس 2017.

هناك ما هو أهم من "ذباب الجزائر"!

لم تكن العلاقة بين المغرب والجزائر ممزقة كما هو حالها اليوم. عداء النظام الجزائري لكل ما هو مغربي وصل مداه. رئيس الدولة كلما أُتيحت له فرصة الحديث أمام وسائل الإعلام ...

استطلاع رأي

في رأيك، من هو أسوأ رئيس حكومة مغربية خلال السنوات الخمس والعشرين من حكم الملك محمد السادس؟

Loading...