وزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة تتوج المرأة المغربية في الدورة السابعة لجائزة تميز

 وزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة تتوج المرأة المغربية في الدورة السابعة لجائزة تميز
الصحيفة - عمر الشرايبي
الثلاثاء 25 أكتوبر 2022 - 0:10

أشرفت عواطف جيار، وزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، مساء اليوم الإثنين، بالمسرح الوطني محمد الخامس بالرباط، على حفل توزيع جوائز تميز للمرأة المغربية في دورتها السابعة، والتي تنظم تحت شعار "تميز المرأة في سبيل تحقيق أهداف التنمية المستدامة".

وفي معرض كلمتها الافتتاحية، نوهت الوزيرة بالأدوار المهمة التي تقوم بها المرأة المغربية في شتى المجالات، والتي حققت إنجازات ساهمت في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية ببلادنا، وبنفس الجد والمثابرة يواصلن مسيرة العمل المشترك والانخراط في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

واستعرضت وزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، ما جاء به خطاب الملك في عيد العرش، حين أكد الملك محمد السادس على "إن بناء مغرب التقدم والكرامة الذي نريده، لن يتم إلا بمشاركة جميع المغاربة، رجالا ونساء، في عملية التنمية، لذا، نشدد مرة أخرى، على ضرورة المشاركة الكاملة للمرأة المغربية، في كل المجالات.."، ويضيف الخطاب "..وفي مغرب اليوم، لا يمكن أن تحرم المرأة من حقوقها، وهنا، ندعو لتفعيل المؤسسات الدستورية، المعنية بحقوق الأسرة والمرأة، وتحيين الآليات والتشريعات الوطنية، للنهوض بوضعيتها".

وتفعيلا للتوجيهات الملكية وتنزيلا للبرنامج الحكومي، وضعت الوزارة قضايا النهوض بحقوق المرأة وتمكينها أهم الدعامات لاستراتيجيتها لفترة 2026-2022، التي تعتمد على الريادة كمدخل أساسي لتمكين المرأة وتعزيز مشاركتها، ودعم استقرارها، وتقوية صمودها في وجه الأزمات الإنسانية بما فيها الصحية كأزمة "كوفيد-19"، كما أن تعزيز قدرات النساء وتقوية صمودهن عبر التكوين والتأهيل والولوج للمعرفة والتكنولوجيا، يساهم في فك العزلة عنهن وفي تسريع تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

في ختام الحفل، توجت "تعاونية نسيم جبل المحصور" عن جهة "الشرق-جرادة" بالجائزة الأولى، عن مشروعها الخاص بتثمين منتوجات نبته الحلفاء الذي تزخر به المنطقة، والذي يستهدف بالأساس، النساء في وضعية صعبة والنساء ضحايا العنف، الأرامل، الفتيات والمسنين.

فكرة المشروع، جاءت نظرا لما تزخر به جبال منطقة "جبل المحصر"، بإقليم جرادة، من نبتة الحلفاء الطبيعية، (الفكرة) انطلقت من صياغة المرأة القروية بالمنطقة لمنتوجات حرفية من النبتة، من خلال رتقها بالإبر وصنع منتوجات تقليدية بلمسات عصرية.

هذا، وتوجت "تعاونية انكوان" من جهة "مراكش-اسفي، اقليم الحوز" بالجائزة الثانية، عن مشروعها الذي يحمل اسم "التلون الطبيعي"، فيما حازت جهة "العيون-الساقية الحمراء" على الجائزة الثالثة، عن مشروع جمع زيوت القلي المستعمل والنفايات الأصلية للمقاولة نادية بوكراشي.

الحفل كان أيضا مناسبة لتكريم عدة وجوه نسائية، في مقدمتهم الراحلة الحقوقية عائشة الشنا، بالإضافة إلى المقاومة السابقة خدوج السليماني والناشطة الاجتماعية مليكة الفد، فضلا عن تخصيص تكريم خاص للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

جدير بالذكر أن وزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، تنظم سنويا جائزة "تميز للمرأة المغربية"، وهي منحة تقديرية تقدمها الوزارة للمبادرات والإسهامات المتميزة للأفراد أو الهيئات المدنية أو المؤسسات الوطنية التي تنهض بحقوق المرأة المغربية وبالمساواة بين الجنسين والمناصفة، تثمينا لانخراط النساء المغربيات في التنمية المستدامة وتميزهن الإبداعي.

كي لا نصبح فريسة للأوروبيين!

صَوّتَ البرلمان الأوروبي، على قرار غير مسبوق، يخص وضعية حقوق الإنسان، وحرية الصحافة في المغرب، بواقع 356 عضوا أيدوا قرار إدانة الرباط، بينما رفضه 32 برلمانيا، في حين غاب عن ...

استطلاع رأي

ما هي الدولة التي قد تدخل في حرب عسكرية ضد المغرب بسبب خلافها السياسي والتاريخي مع المملكة؟

Loading...