وزير الإسكان يدعو إلى الحفاظ على التراث المعماري

 وزير الإسكان يدعو إلى الحفاظ على التراث المعماري
الصحيفة من الرباط
الثلاثاء 24 شتنبر 2019 - 12:18

وزير الإسكان يدعو إلى الحفاظ على التراث المعماري

قال وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، عبد الأحد فاسي فهري، الإثنين بمراكش، إن الحفاظ على التراث المعماري المحلي يقع في صلب دراسات الهندسة المعمارية، وذلك خلال لقاء تواصلي نظمته المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بمناسبة الدخول الجامعي 2019-2020.

وأضاف فاسي فهري، أن "إعطاء طابع جهوي لمدارس الهندسة المعمارية سيمكن من تطوير مسالك مختصة في الهندسة المعمارية المحلية وحماية التراث التاريخي والمعماري لجهات المملكة"، معتبرا أنه مع هذا المشروع الذي يدخل في إطار تفعيل الجهوية "لن تبقى مدارس الهندسة المعمارية لمراكش وفاس وتطوان تعتبر ملحقات وإنما مؤسسات باستقلال كامل، مشيرا إلى أن هذه المبادرة ستضع في صدارة أولوياتها خصوصيات كل جهة".

وأبرز أن الهدف الرئيس من هذه المبادرة هو تثمين التقاليد المعمارية المغربية التي تشهد عليها مختلف الحضارات التي ميزت التاريخ المغربي، مع احترام المعايير الدولية والاشتغال على ثقافات العالم والتكنولوجيات الجديدة، منوها في الآن ذاته بخبرة وإبداع المهندسين المعماريين الشباب المغاربة، مبرزا انخراط جهة مراكش أسفي في نجاح هذا المشروع.

من جانبها، قالت رئيسة لجنة العمل الثقافي بجهة مراكش آسفي، تورية إقبال، إن مدرسة الهندسة المعمارية لمراكش تعمل من أجل تكوين مهندسين معماريين على مستوى عال تماشيا مع المعاير الدولية وخصوصيات المنطقة التي تزخر بتراث معماري غني، مؤكدة أن أن جهة مراكش آسفي فخورة بوجود هذه المؤسسة الرفيعة للهندسة داخل ترابها ولن تدخر جهدا لمواكبة هذا المشروع الطموح.

كما نوه مدير المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بمراكش، الطيبي عبد الغني، بجودة التكوين وتنوع المناهج التي يجري تدريسها في هذه المدرسة الشابة التي رأت النور قبل ست سنوات، مستعرضا مختلف الأنشطة التي قامت بها المؤسسة في إطار نشر الثقافة الهندسية المعمارية.

من "جمّل" الحبيب المالكي للقصر؟

عيّن الملك محمد السادس، يوم أمس الاثنين، الحبيب المالكي في منصب رئيس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، وجاء في بلاغ الديوان الملكي أن الملك زود المالكي بتوجيهات من أجل قصد ...