وزير الداخلية الإسباني يرفض دعوات إرسال الجيش إلى حدود مليلية ويشيد بالتعاون المغربي

 وزير الداخلية الإسباني يرفض دعوات إرسال الجيش إلى حدود مليلية ويشيد بالتعاون المغربي
الصحيفة – بديع الحمداني
الخميس 10 مارس 2022 - 9:00

رفض وزير الداخلية الإسباني، فيرناندو غراندي مارلاسكا، امس الأربعاء، دعوات إرسال الجيش إلى حدود مليلية من أجل التصدي لمحاولات المتكررة للمهاجرين غير النظاميين المنحدرين من دول جنوب صحراء إفريقيا، وهي الدعوات التي رفعتها بعض الأحزاب الإسبانية اليمينية، وعلى رأسها حزب "فوكس".

وأكد مارلاسكا خلال جلسة في البرلمان الإسباني، أن العناصر الأمنية في مليلية تقوم بواجبها للتصدي لتدفقات المهاجرين، وهي عناصر أمنية كافية، مشيدا في هذا السياق بالتعاون المغربي الذي تقوم بها عناصر القوات المساعدة المغربية للتصدي للمهاجرين.

وأشار مارلاسكا، أن السياج الحدودي لمدينة مليلية سيشهد في الأشهر الثلاثة القادمة العديد من التغييرات في إطار مشروع يحمل إسم "الحدود الذكية"، حيث سيتم إزالة الأسلاك الشائكة وتعويضها بأعمدة دائرية تُصعب من اجتيازها دون الإضرار بأجساد المهاجرين الذين يحاولون تجاوز الحدود.

كما أضاف وزير الداخلية الإسباني في هذا السياق، أنه من التحديثات الجديدة التي سيتم إدخالها على السياج الحدودي لمليلية، هي وضع مستشعرات تُنبه لمحاولات تدفق المهاجرين، من أجل الرفع من الاستجابة السريعة للعناصر الأمنية لمنع وصول المهاجرين إلى داخل مليلية.

ووجه حزب "فوكس" وأحزاب أخرى، انتقادات كبيرة لوزارة الداخلية الإسبانية، بعد تمكن حوالي 850 مهاجرا من تجاوز حدود مليلية في الأيام الماضية، عبر محاولتين جماعيتين نفذهما الألاف من المهاجرين، حيث استعملوا طرقا عنيفا، تتجلى في رشق القوات المغربية والإسبانية بالحجارة والعصي والهروات، وقد أصيب على إثر ذلك عدد من العناصر الأمنية.

واستغل حزب "فوكس" اليميني المتطرف هذا الوضع، لإطلاق اتهامات جديدة للمغرب، وتحميله مسؤولية ما يحدث في حدود مليلية، بل ذهب الاتهام إلى أبعد من ذلك واتهم المغرب أنه هو الذي يقف وراء هذه المحاولات من أجل ابتزاز إسبانيا بقضية الهجرة، بالرغم من الجهود التي تبذلها القوات المغربي للتصدي للمهاجرين.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن القوات المساعدة المغربية، تمكنت الثلاثاء، من التصدي لمحاولة جماعية هجومية جديدة على سياج مليلية الحدودي، من طرف المئات من المهاجرين غير النظاميين الذين ينحدرون من دول جنوب صحراء إفريقيا، وهي رابع محاولة بين الأسبوع الماضي والأسبوع الجاري.

وذكرت مصادر إعلامية إسبانية، بناء على معطيات قدمتها حكومة مليلية المحتلة، أن القوات المغربية تصدت لحوالي 400 مهاجر سري، بعدما شنوا في الساعات الأولى من صباح أمس، محاولة جديدة من أجل اختراق الحدود بشكل جماعي ودخول مدينة مليلية المحتلة الخاضعة للسيادة الإسبانية.

وأشادت السلطات الإسبانية بالتدخل المغربي الذي منع 400 مهاجر غير نظامي من دخول مليلية بعد وصولهم إلى السياج الحدودي، فيما كان مئات آخرون قد تم منعهم من الوصول إلى السياج من طرف باقي العناصر الأمنية المغربية.

هناك ما هو أهم من "ذباب الجزائر"!

لم تكن العلاقة بين المغرب والجزائر ممزقة كما هو حالها اليوم. عداء النظام الجزائري لكل ما هو مغربي وصل مداه. رئيس الدولة كلما أُتيحت له فرصة الحديث أمام وسائل الإعلام ...

استطلاع رأي

في رأيك، من هو أسوأ رئيس حكومة مغربية خلال السنوات الخمس والعشرين من حكم الملك محمد السادس؟

Loading...