ولية العهد ورئيس وزراء هولندا تحت التهديد.. "المافيا المغربية" تُخطط لـ"اختطاف مجنون" لإخراج زعيمها من السجن

 ولية العهد ورئيس وزراء هولندا تحت التهديد.. "المافيا المغربية" تُخطط لـ"اختطاف مجنون" لإخراج زعيمها من السجن
الصحيفة – بديع الحمداني
الأربعاء 26 أكتوبر 2022 - 12:00

تعيش الطبقة الحاكمة والسياسية في هولندا على وقع حالة من الخوف، على إثر التهديدات المستمرة باحتمال وقوع اختطاف يطال ولية عهد البلاد، الأميرة أماليا، أو رئيس الوزراء الهولندي مارك روته، من طرف "موكرو مافيا" وهي عصابات المخدرات التي يتزعمها مغاربة داخل التراب الهولندي.

ونشرت صحيفة "لوموند" الفرنسية في تقرير حول هذه التهديدات التي أخذتها السلطات في هولندا على محمل الجدية، حيث قالت بأن "موكرو مافيا" تُثير الرعب والإرهاب حاليا في هولندا بهدف إخراج زعيمها، رضوان التاغي، القابع في سجن شديد الحراسة بهولندا.

وقالت الصحيفة الفرنسية إن "رئيس الوزراء الهولندي وولية العهد، الأميرة أماليا، أصبحا مضطرين للعيش تحت حماية الشرطة لتجنب التعرض للاختطاف، فيما يمكن اعتباره ورقة مساومة مع رضوان تاغي، رئيس جماعة المافيا الهولندية الرئيسة المتورطة في تهريب المخدرات، والتي تجري محاكمتها تحت المراقبة الدقيقة".

وأضافت "لوموند" أن رئيس الحكومة الهولندية الذي كان يدأب عادة على التنقل في لاهاي بالدراجة الهوائية، أصبح الآن تحت الحماية المباشرة للشرطة، مشيرة إلى أن السلطات الأمنية في هولندا أخذت تهديدات الاختطاف بشكل جدي، خاصة في ظل مجريات المحاكمة التي يواجهها رضوان تاغي برفقة العديد من أفراد عصابته.

وكان رضوان التاغي البالغ من العمر 44 سنة قد تم اعتقاله في دبي الإماراتية في سنة 2019، بتنسيق مع الأمن الهولندي، حيث سبق أن دخل إلى التراب الإماراتي بهوية مزورة، حيث أقام في بدبي بساعدة اثنين من الأجانب، ولم يكن يقوم بأي أنشطة إجرامية كي لا يثير الشكوك حوله.

وأوضحت ذات المصادر، أن عملية اعتقال التاغي، تمت بتعاون مع السلطات الأمنية الهولندية التي أخبرت شرطة دبي باحتمالية تواجد التاغي في دبي، وقد تم إحداث لجنة أمنية للتحقيق في الأمر، إلى أن تم اعتقال المعني. ووصفت الصحافة الهولندية بأن التاغي أكثر المجرمين المطلوبين في هولندا، وقد صدرت في حقه مذكرة اعتقال في سنة 2018، بعد مقتل محامي هولندي كان يرافع ضده في إحدى قضايا الاتجار الدولي في المخدرات، لتبدأ مطاردته للإطاحة به.

ووفق الصحافة الهولندية، فإن التاغي متورط على الأقل في مقتل 9 أشخاص، والاتجار الدولي في المخدرات، ومحاولات اغتيال عديدة، وتكوين منظمة إجرامية، بالإضافة إلى عدد من القضايا الإجرامية الأخرى، وقعت خارج التراب الهولندي.

وتجري حاليا محاكمة التاغي في هولندا، تحت حراسة مشددة، ويتم حضور المداعين العامين ملثمين تفاديا للانتقام منهم، خاصة في ظل وجود تحركات كبيرة للعصابات الإجرامية المنتمية للتاغي من أجل إخراجه من السجن بأي "وسيلة مجنونة"، قد تصل إلى حد اختطاف ولية عهد هولندا، أو رئيس الحكومة.

السيد فوزي لقجع.. السُلطة المُطلقة مفسدة مُطلقة!

بتاريخ 3 مارس الماضي، كشف منسق ملف الترشيح المشترك لإسبانيا والبرتغال والمغرب لكأس العالم 2030 أنطونيو لارانغو أن لشبونة لن تستضيف المباراة النهائية للمونديال. وأثناء تقديم شعار البطولة وسفرائها، أكد ...