وَصلوا إلى حَدّ الجنون.. الجيش الجزائري يصدر بيانا ضد المغرب ويصفه بـ"النظام الصهيوني"

وصل النظام الجزائري إلى مرحلة متقدمة جدا من العداء للمملكة المغربية، لم تصل منذ معركة أمغالا الأولى التي وقعت سنة 1976 بين القوات المسلحة الملكية المغربية من جهة وثلاثة ألوية من الجيش الجزائري، تواجها وجها لوجه وقتل العشرات وأسر أيضا العشرات من الجانبين.

ومنذ تلك الحرب، بقي العداء في "حدود معينة"، ولم يصل إلى ما وصل إليه الأمر حاليا من صناعة دمية في برنامج تلفزيوني لملك المغربي، ولا إلى اتهام وزارة الدفاع الجزائرية في بيان رسمي المغرب بـ"تسخير جهلة" لمهاجمة الجزائر واصفة المملكة بـ"نظام المخزن الصهيوني".

وفي بلاغ لوزراة الدفاع الجزائرية، صدر اليوم، أكدت الأخيرة أن ما تم تداوله من بعض ما وصفته بـ"الأطراف وأبواق الفتنة" عبر صفحاتها الالكترونية التحريضية يعتبر "أخبارا عارية من الصحة" مفادها أن المؤسسة العسكرية تستند في نشاطاتها وعملياتها الداخلية والخارجية إلى أجندات وأوامر تصدر عن جهات أجنبية.

وأفاد نفس البلاغ، بأن الجيش الوطني الشعبي بصدد إرسال قوات للمشاركة في عمليات عسكرية خارج الحدود الوطنية تحت مظلة قوات أجنبية في إطار مجموعة دول الساحل الخمس (G-5 Sahel)، هو أمر "غير وارد وغير مقبول"، متهمة المغرب الذي وصفته بنظام "المخزن المغربي الصهوني" بتسويق مثل هذه الأخبار حيث أكد البلاغ أنّ ما تم تداوله هو "دعاية لا يمكن أن تصدر إلا من جهلة يعملون بأوامر من مصالح نظام المخزن المغربي والصهيونية".

واعتبرت وزارة الدفاع الجزائرية، أن هذه "التأويلات مَغلوطة ذات نوايا خبيثة"، يهدف مروجوها حسب وصف البيان إلى "إثارة الفوضى وزعزعة استقرار البلاد".

وعادت الموسسة العسكرية الجزائرية لاستعمال نفس الخطاب الذي يسوق للداخل الجزائري على أن هناك "دسائس ومؤامرات ضد الجزائر والجزائريين" حيث أشار البيان أنّ على الرأي العام "إدراك بما يحاك ضد الجزائر من مؤامرات ودسائس أضحت معروفة لدى الجميع، ومراعاة للمصلحة العليا للوطن، فإننا ندعوه إلى مضاعفة الحيطة واليقظة بخصوص المعلومات والأخبار المغلوطة المتداولة التي تسعى يائسة إلى ضرب استقرار البلاد".

الأحد 0:00
غيوم متناثرة
C
°
16.33
الأحد
15.67
mostlycloudy
الأثنين
16.57
mostlycloudy
الثلاثاء
17.74
mostlycloudy
الأربعاء
17.45
mostlycloudy
الخميس
16.29
mostlycloudy