الآلاف يشيعون جثمان حجيلي.. والوكيل العام للملك يَفتح تحقيقا في وفاته

خرج الآلاف، ظهر اليوم الثلاثاء، لتشييع جنازة عبد الله حجيلي، والد الأستاذة المتعاقدة الذي توفي أمس الاثنين، متأثرا بإصابته التي تعرض لها خلال فض اعتصام للتنسيقية الوطنية للأساتذة المتعاقدين بالرباط في الـ26 من شهر أبريل الماضي.

وعرفت مدينة آسفي توافد الآلاف من الأساتذة المتعاقدين، من مختلف مدن المملكة، لحضور الجنازة، التي انطلقت من مسجد حي وريدة بالمدينة في اتجاه إحدى المقابر القريبة من المسجد المذكور.

وامتلأت جنبات مسجد الرحمة، لإقامة صلاة الجنازة على حجيلي، وسط غضب عارم بين صفوف الأساتذة الذين عبروا عن سخطهم بعد مقتل "الأب الروحي" للتنسيقية، الذي توفي، بعد إصابته خلال تدخل أمني لفض اعتصام الأساتذة المتعاقدين أمام البرلمان، بقسم العناية المركزة بمستشفى السويسي بالرباط.

ومن المنتظر أن تنظم التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، مسيرة بالشموع، مساء اليوم الثلاثاء، حيث أعلنت التنسيقية عن انطلاقة المسيرة من أمام عمالة آسفي، للمطالبة بمحاسبة "قتلة حجيلي".

في السياق ذاته، أعلن الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف في الرباط، فتح تحقيق قضائي بخصوص ظروف وملابسات وفاة عبد الله حجيلي، والد أستاذة متعاقدة من مدينة آسفي.

وحسب البلاغ الصدار عن الوكيل العام للملك، اليوم الثلاثاء، فإنه تم فتح بحث قضائي حول ظروف وملابسات هذه الوفاة بتعليمات من النيابة العامة، كما تم الأمر بإجراء تشريح طبي على جثة الهالك لتحديد أسباب الوفاة.

وأكد البلاغ أنه سيتم اتخاذ القرار القانوني الملائم على ضوء نتيجة البحث الجاري، لتحديد أسباب وفاة "الأب الروحي" للأساتذة المتعاقدين.

الأربعاء 3:00
سماء صافية
C
°
19.81
الخميس
21.11
mostlycloudy
الجمعة
20.89
mostlycloudy
السبت
20.12
mostlycloudy
الأحد
19.46
mostlycloudy
الأثنين
19.58
mostlycloudy