فاجعة بالعرائش.. زوجة أب تقطع "ربيبها" وتحتفظ بنصف جثته داخل ثلاجتها

لم تكن جريمة القتل التي صدمت أهالي العرائش مساء أمس الاثنين جريمة عادية لا في تفاصيلها ولا في ضحيتها ولا في المتورطين المحتملين فيها، فالأمر يتعلق بطفل في ربيعه السابع قتلته زوجة أبيه داخل منزل والده، قبل أن تقطعه وترمي نصف جثته بمطرح الأزبال العمومي، أما النصف الثاني فقد عثرت عليه الشرطة داخل ثلاجتها.

وكان مواطنون قد عثروا على نصف جثة الطفل مرمية بمطرح الأزبال بمنطقة "المنارة" على أطراف المدينة، الأمر الذي استدعى حلول عناصر الشرطة القضائية وأفراد الشرطة العلمية والتقنية لعين المكان، حيث تمكنوا من التعرف على هوية الضحية، لينتقلوا إلى منزل والده حيث عثروا داخل الثلاجة على باقي الجثة.

وأصدرت المديرية العامة للأمن الوطني بلاغا حول الموضوع قالت فيه إن فرقة الشرطة القضائية بمدينة العرائش فتحت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، مساء أمس الاثنين، مع زوجين يشتبه في تورطهما في قضية القتل العمد بواسطة السلاح الأبيض والتمثيل بجثة طفل يبلغ من العمر سبع سنوات.

وأورد البلاغ أن تقنيي مسرح الجريمة العاملين بفرقة الشرطة القضائية كانوا قد عاينوا، مساء أمس، أجزاء مقطوعة من جثة طفل ذكر داخل مطرح للنفايات، وذلك قبل أن تسفر الأبحاث والتحريات عن تشخيص هوية الطفل الضحية، في حين أسفرت عمليات التفتيش عن العثور على باقي أجزاء الجثة داخل ثلاجة في منزل العائلة.

وتابع بلاغ المديرية أن إجراءات البحث مكنت من الاشتباه في ضلوع زوجة أب الطفل الضحية في ارتكاب هذا الفعل الإجرامي داخل مسكن العائلة، مستعملة سكينا في اقتراف الجريمة والتمثيل بالجثة، مشيرا إلى أن الأبحاث والتحريات تتواصل لتحديد مدى تورط الأب في المساهمة أو المشاركة في هذه الجريمة.

وأكدت المديرية أنه تم الاحتفاظ بالزوجة المشتبه فيها وكذا الأب تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وتحديد كافة دوافعها وخلفياتها الحقيقية.

الأثنين 12:00
غيوم متناثرة
C
°
22.34
الثلاثاء
22.35
mostlycloudy
الأربعاء
22.94
mostlycloudy
الخميس
25.54
mostlycloudy
الجمعة
27.34
mostlycloudy
السبت
27.54
mostlycloudy