15 مليون أورو مصدرها المغرب.. إيطاليا تُصادر إحدى أكبر كميات "الأموال القذرة" في تاريخها

 15 مليون أورو مصدرها المغرب.. إيطاليا تُصادر إحدى أكبر كميات "الأموال القذرة" في تاريخها
الصحيفة – حمزة المتيوي
الثلاثاء 9 يونيو 2020 - 15:03

يبدو أن الخزينة الإيطالية ستنتعش قليلا بعد الضربات المالية التي تلقتها خلال جائحة كورونا، وذلك بعدما صادرت شرطة مدينة ميلانو إحدى أكبر كميات "النقود القذرة" في تاريخها، أي الأموال التي تكون مصادرها غير مشروعة والتي يجري كنزها بعيدا عن أعين المصارف والسلطات الضريبية، وفي هذه الحالة يشكل الحشيش المغربي المصدر الرئيس لهذا "الكنز".

وأعلنت الشرطة الإيطالية أمس الاثنين نجاحها في اكتشاف مخبأ الأموال الخاص بزعيم مفترض لإحدى عصابات تهريب المخدرات، ويدعى "ماسيميليانو كوتشي"، في عملية لا تخلو من غرابة وإثارة، ليس فقط بسبب الحجم الكبير للأموال المحجوزة والبلغة قيمتها الإجمالية 15 مليون دولار، ولكن أيضا بالنظر للطريقة التي حاول بها المعني بالأمر طمس تلك الأموال، والتي لم تفضحها إلا وشاية مجرم سابق.

وفي الوقت الذي كان فيه "كوتشي" المتحدر من جزيرة صقلية والبالغ من العمر 46 عاما، يقبع رهن الإقامة الجبرية في انتظار محاكمته بتهمة تهريب طن من الحشيش المغربي، في عملية تم إحباطها شهر أكتوبر الماضي على متن يخت بميناء جنوى، تلقت الشرطة بلاغا من مجرم سابق يدعى "بينتيتو" الذي صار يعمل مخبرا لفائدة السلطات، يدعي فيه أنه غريمه يخبئ مبلغا ماليا ضخما جناه من عملياته الإجرامية داخل منزله بمدينة ميلانو.

وداهمت الشرطة المنزل بالفعل بحثا عن هذه "الثروة" لكنها لم تستطع معرفة مكانها بالضبط ما دفعها للاستعانة لخبراء في الهندسة الذين اطلعوا على تصميم الشقة حيث لاحظوا أن أحد جدار غرفة نوم والد كوتشي متقدم بمسافة 40 سنتيمترا عن موقعه المفترض، ليكتشفوا أن الأمر يتعلق بجدار مزيف وعند هدمه وضعت الشرطة يدها على صناديق من الورق المقوى التي كانت ممتلئة بالنقود.

وحسب ما نقلته صحيفة "التلغراف" البريطانية عن شرطة ميلانو، فإن الأمر يتعلق بـ28 صندوقا كل واحد منها معبئ بما يزيد عن 500 ألف دولار على شكل رزم من فئات مختلفة تبتدئ بـ50 أورو وتنتهي بـ500 أورو، وأودت أن المصدر المحتمل لتلك النقود هي تجارة الحشيش الذي كان يستقدمه كوتشي من المغرب خلال السنوات الماضية، مضيفة أن هذا الأخير كان يخطط لـ"تقاعد مريح" له ولعائلته.

وتعتقد النيابة العامة أن هذه الأموال تتعلق أيضا بأنشطة غير قانونية أخرى مرتبطة بعمليات تبييض الأموال، حيث تلجأ بعض الشركات لرجال العصابات من أجل إقراضها مبالغ مالية لحل أزماتها مقابل فوائد غير قانونية، وهو النشاط الذي حذر المدعون العامون من ارتفاع وتيرته عقب أزمة كورونا، ما يسمح بتشكيل واجهة لأنشطة تجارة المخدرات وأيضا قد يؤدي إلى زعزعة النظام الاقتصادي الإيطالي.

اذهبوا إلى الجحيم..!

لم تكن وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة ليلى بنعلي الوحيدة التي تلاحقها تهم تضارب المصالح في علاقتها "المفترضة" مع الملياردير الأسترالي "أندرو فورست" التي فجرتها صحيفة "ذا أستراليان" وأعادت تأكيدها ...