2,7 بالمئة من الناتج الداخلي..المغرب رابع دولة عالمية إنفاقا لمواجهة "كوفيد-19"

رصد المغرب نسبة مهمة من ناتجه الداخلي الخام، بلغت أزيد من 2,7 بالمئة، موجهة للميزانية المخصصة لمواجهة وباء "كوفيد-19" المستجد، المعروف بـ"كورونا"، ليحتل بذلك المركز الرابع في قائمة الدول الأكثر إنفاقا، قياسا بمؤشر الـ"PIB".

ويأتي المغرب، نقلا عن الأرقام التي استقاها بنك الأعمال الأمريكي "غولدمان ساش"، كرابع دولة عالمية إنفاقا لمواجهة الجائحة العالمية، خلف دول السويد (6 بالمئة من الPIB) والشيلي (4,7 بالمئة) ونيو زيلاندا (4 بالمئة)، فيما اكتفت دول كبرى، على غرار فرنسا، اليابان، الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا بتسخير أقل من 1 بالمئة من ناتجها الدولي الخام، من أجل مواجهة فيروس كورونا.

ورصد المغرب، في الصندوق المحدث لمكافحة "كورونا"، أزيد من 2,3 مليار دولار (23,5 مليار درهم)، بفضل مساهمات المؤسسات العمومية والخاصة والأشخاص الذاتيين، علما أن الناتج الداخلي العام في ميزانية المغرب، خلال السنة الماضية، قدر بـ 120 مليار دولار، حسب التقرير الأخير لوزارة الاقتصاد والمالية.

وكان الملك محمد السادس، الأسبوع الماضي، قد أمر الحكومة المغربية، بإحداث فوري لصندوق خاص لتدبير ومواجهة وباء فيروس "كورونا"، ستوفر له اعتمادات بمبلغ عشرة ملايير درهم، ستخصص للتكفل بالنفقات المتعلقة بتأهيل الآليات والوسائل الصحية، سواء فيما يتعلق بتوفير البنيات التحتية الملائمة أو المعدات والوسائل التي يتعين اقتناؤها بكل استعجال.

ومن جهة أخرى، سيتم رصد الجزء الثاني من الاعتمادات المخصصة لهذا الصندوق، لدعم الاقتصاد الوطني، من خلال مجموعة من التدابير التي ستقترحها الحكومة، لاسيما فيما يخص مواكبة القطاعات الأكثر تأثرا بفعل انتشار فيروس كورونا، كالسياحة، وكذا في مجال الحفاظ على مناصب الشغل والتخفيف من التداعيات الاجتماعية لهذه الأزمة"

السبت 0:00
سماء صافية
C
°
19.87
السبت
20.87
mostlycloudy
الأحد
20.37
mostlycloudy
الأثنين
20.73
mostlycloudy
الثلاثاء
20.33
mostlycloudy
الأربعاء
19.73
mostlycloudy