مغربي ضمن ضحايا قصف قوات حفتر لمركز إيواء المهاجرين بطرابلس

كشفت مصادر إعلامية عربية، إن مواطنا مغربيا ضمن ضحايا القصف الذي طال مركزا خاصا بإيواء المهاجرين بالعاصمة الليبية طرابلس ليلة الثلاثاء-الأربعاء، وهو القصف الذي نفذته طائرت تابعة لقوات حفتر وأدى إلى مقتل 44 شخصا على الأقل وجرح أزيد من 130 أخرين.

ووفق ذات المصادر، فإن "الناطق باسم خارجية حكومة الوفاق الليبية محمد القبلاوي، أكد في مؤتمر صحفي، نقلته فضائيات عربية، "هناك معلومات أولية من جانب وزارة الصحة أن هناك قتيلا من تونس وآخر من المغرب إضافة إلى بنغلاديش وجنسيات إفريقية مختلفة".

هذا، وأدانت كل من مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمنظمة الدولية للهجرة هذا القصف، وطالبا بمساعدة المهاجرين المصابين وتوفير لهم كافة ظروف الرعاية.

كما خرجت وزارة الخارجية الألمانية اليوم الأربعاء ببيان تطالب فيه بضرورة معرفة المسؤول عن هذا الهجوم الذي طال مركزا لإيواء المهاجرين، وتحميله المسؤولية الكاملة.

وأصدرت حكومة الوفاق الليبية بيانيا أدانت فيه هذا القصف الذي وصفته بـ"الجريمة البشعة"، موجهة أصابع الاتهام إلى "مجرم الحرب" خليفة حفتر.

في سياق متصل قالت الأمم المتحدة يوم الأربعاء إن ضربة جوية أصابت مركزا يضم مهاجرين، معظمهم أفارقة، في إحدى ضواحي العاصمة الليبية طرابلس في وقت متأخر من مساء الثلاثاء مما أسفر عن مقتل 44 شخصا على الأقل وإصابة أكثر من 130 آخرين.

وعبر مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة عن إدانته للهجوم وقال في بيان "هذا القصف يرقى بوضوح إلى مستوى جريمة حرب". حسب ما نقلته "رويترز".

وأضاف البيان "عبثية هذه الحرب الدائرة اليوم وصلت بهذه المقتلة الدموية الجائرة الى أبشع صورها وأكثر نتائجها مأسوية". 

الأربعاء 12:00
سماء صافية
C
°
21.85
الخميس
22.26
mostlycloudy
الجمعة
24.37
mostlycloudy
السبت
23.53
mostlycloudy
الأحد
22.66
mostlycloudy
الأثنين
22.76
mostlycloudy