المغرب "يتناغم" مع حكومة الوفاق في رفض طلب مصر عقد اجتماع للجامعة العربية حول ليبيا

في الوقت الذي دعت مصر إلى عقد اجتماع وزاري للجامعة العربية حول ليبيا، حيث صرح السفير حسام زكي الأمين العام المساعد بجامعة الدول العربية، بأن الأمانة العامة تلقت طلباً من وفد مصر لعقد اجتماع طارىء لمجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية، وذلك لبحث تطورات الأوضاع فى ليبيا، عبر تقنية الفيديو "كونفراس"، رفض وزير الخارجية الليبي، الطاهر سيالة هذا الاجتماع، لكون القاهرة لم تستشر طرابلس في ذلك.

جاء ذلك في اتصال هاتفي مع وزير الشؤون الخارجية بسلطنة عمان يوسف بن علوي، رئيس المجلس التنفيذي للجامعة العربية، بحسب بيان للخارجية الليبية.

وقال البيان، إن سيالة أبلغ بن علوي "رفض ليبيا دعوة مصر لعقد اجتماع وزاري للجامعة العربية عبر تقنية الفيديو". وأضاف أن سيالة أبلغ بن علوي أيضا، أن "ليبيا هي المعنية بالاجتماع، والقاهرة لم تلتزم بالقواعد الإجرائية في الدعوة للاجتماع، باعتبار أن ليبيا لم تُستشر في ذلك، كما أن الملف يحتاج إلى نقاشات ومداولات معمقة لا مجرد اتصال بالفيديو".

في السياق ذاته، أجرى وزير الخارجية محمد الطاهر سيالة، اتصالا هاتفيا مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، حيث شكر الوزير الليبي المغرب على وقوفها بجانب ليبيا في جلسة مجلس حقوق الإنسان الخاصة بليبيا في جنيف التي أجريت أول أمس الخميس.

كما أحاط وزير خارجية حكومة الوفاق المعترف بها دوليا، وزير الخارجية المغربي، بآخر تطورات الأوضاع على الأرض والتنسيق بين البلدين في الملتقيات العربية والاقليمية والدولية، ومساعي تحريك اتحاد المغرب العربي باعتبار ليبيا دولة الرئاسة.

يأتي ذلك، في الوقت الذي تشير المعطيات أن المغرب يرفض بدوره أي اجتماع على مستوى الجامعة يخص ليبيا، ما لم يتم التهييئ له بشكل ناضج ،ويفتح النقاق على جميع جوانب المشاكل المطروحة في الملف الليبي منها التدخل الأجنبي، وكذا المبادرات المطروحة، ومن بينها "اتفاق الصخيرات" المعتد من طرف الأمم المتحدة والذي كان برعاية مغربية.

كما ترفض المملكة توظيف الجامعة العربية من طرف دول بعينها لتمرير أجنداتها السياسية الخاصة، كما هو الحال في ليبيا وسورويا وإصدار بلاغات ضد بعض الدول كما هو الحال مع تركيا، حيث كان المغرب قد عبر في وقت سابق عن تحفظه عن بلاغ صدر عن الجامعة العربية ضد تركيا، حسب تصريح سابق لوزير الخارجية المغربي لـ"الصحيفة".

اتصال الوزير الليبي والمغربي، يزيد التأكيد على أن المغرب يرفض أي مبادرة غير متفق عليها خارج "اتفاق الصخيرات" وهو ما عبر عنه وزير الخارجية المغربي في أكثر من مناسبة.

وكانت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، قد تلقت، الجمعة، طلبا من مصر لعقد اجتماع افتراضي "طارئ" على مستوى وزراء الخارجية، من أجل بحث تطورات الأوضاع في ليبيا.

الأحد 18:00
مطر خفيف
C
°
15.55
الأثنين
16.27
mostlycloudy
الثلاثاء
17.37
mostlycloudy
الأربعاء
20.7
mostlycloudy
الخميس
16.79
mostlycloudy
الجمعة
16.14
mostlycloudy