بعد "فشل" صفقة "القطرية".."لارام" توقع اتفاقية مع British Airways

يبدو أن الخطوط الملكية المغربية، قد تخلت بشكل كامل عن فكرة بيع بعض أسهمها للخطوط الجوية القطرية، بعد أن سبق للرئيس التنفيذي لـ"القطرية"، أكبر الباكر، عن عبّر عن نيته التقدم بعرض لشراء ما نسبته 25 إلى 49 في المائة من أسهم الخطوط الملكية المغربية، سنة 2016، ثم عاد خلال الشهور القليلة الماضية ليعبر عن طموحه لتطوير هذا الاقتراح، خصوصا وأن الحكومة المغربية "لا تعارض" ذلك، حسب تصريح سابق له.

يأتي ذلك، في الوقت الذي أعلنت فيه "الخطوط الملكية المغربية" و"الخطوط الجوية البريطانية"، في بلاغ لها، صباح اليوم، أنها أبرمت اتفاقية تقاسم الرمز المشترك على مستوى الرحلات الجوية التي تؤمنها الشركتين، والتي تربط بين الدار البيضاء وأكادير من جهة ولندن من جهة أخرى.

البلاغ نفسه، أفادأن هذه الاتفاقية ستدخل حيز التنفيذ ابتداء من 20 فبراير الجاري، أي على بعد أسابيع قليلة من انضمام ا"لارام" لتحالف (oneworld). وستوفر اتفاقية تقاسم الرمز المشترك، الأولى من نوعها بإفريقيا، بالنسبة للخطوط الجوية البريطانية، مجموعة من الخدمات والامتيازات لزبنائها المسافرين عبر رحلاتها الرابطة بين مطاري لندن هيثرو ومراكش.

كما ستوفر هذه الاتفاقية لزبناء British Airways إمكانية الولوج اليومي لمطار محمد الخامس بالدار البيضاء، المحور المطاري للخطوط الملكية المغربية، حيث ستضع "لارام" رهن إشارتهم شبكتها المتجهة نحو إفريقيا، مثل أبيدجان بالكوت ديفوار وفريتاون بسيراليون أو أكادير بالمغرب.

وفي المقابل سيستفيد زبناء الخطوط الملكية المغربية من الولوج إلى مجموعة من الرحلات التي تؤمنها الخطوط الجوية البريطانية في بريطانيا العظمى.

المعطيات نفسها أكدت أن الاتفاقية تسعى من خلالها British Airways الاستفادة من شبكة "لارام" بإفريقيا، خصوصا في غربها، حيث تستحوذ الخطوط الملكية المغربية على الحصة الأكبر بين جميع الخطوط الإفريقية الأخرى.

تأتي هذه الاتفاقية حسب معطيات "الصحيفة" بعد أن "فشلت" صفقة استحواذ الخطوط القطرية على نسبة مئوية من أسهم الخطوط الملكية المغربية، حيث كانت ترغب "القطرية" في الدخول إلى السوق الإفريقي بشكل قوي والاستفادة من تمدد "لارام" في غرب إفريقيا، مع امكانية تطوير أسطولها، لتواكب التطور الذي كان مخططا لهذه الصفقة التي لم تتم لأسباب "سياسية" وليست تجارية حسب مصدر موثوق من داخل "لارام".

وأكد المصدر ذاته، أن بيع أسهم في الخطوط الملكية المغربية، تقرره الحكومتان القطرية والمغربية لأن الشركتان تابعتان للدولة القطرية والمغربية، وهو ما يحتاج لقرار سياسي، وهو ما سبق أن أكده مصدر من الشركة لـ"الصحيفة" في وقت سابق.

ويبدو أن "فشل" هذه الصفقة، دفع بـ"القطرية" لفتح باب التفاوض مع الخطوط الرواندية "رواندا إير"، حسب ما كشفت عنه "رويترز" الذي أكدت آن الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية أكبر الباكر أكد أن الشركة تجري محادثات لشراء 49% من أسهم شركة الطيران "رواند إير"، وذلك لتوسيع شبكة الشركة في إفريقيا التي تعد أسرع المناطق نموا بقطاع الطيران في العالم.

وتسير "رواند إير" رحلات إلى 29 وجهة أغلبها في أفريقيا، لكن لها أيضا رحلات إلى دبي ومومباي وبروكسل. كما اتفقت الخطوط القطرية -التي تسير رحلات إلى أكثر من 160 وجهة، على شراء 60% من أسهم مطار جديد في رواندا.

وكانت فكرة دخول "القطرية" بنسبة ما بين 25 و49٪ من رأس مال الخطوط الجوية الملكية المغربية، تم الحديث عنها لأول مرة خلال الدورة الثالث والعشرين من سوق السفر العربي، في 25 أبريل 2016 في دبي.

 ومعلوم أن الخطوط الملكية المغربية يعود رأسمالها بنسبة 54٪ من قبل الدولة المغربية و44٪ من صندوق الحسن الثاني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، ونسب مختلفة لشركات أخرى مثل رويال القابضة SNI، والخطوط الجوية الفرنسية، والخطوط الاسبانية "ايبيريا" حصة 2٪ المتبقية.

الأربعاء 18:00
غائم جزئي
C
°
25.09
الخميس
25.91
mostlycloudy
الجمعة
26.58
mostlycloudy
السبت
23.91
mostlycloudy
الأحد
22.98
mostlycloudy
الأثنين
23.9
mostlycloudy